صحة / اليوم السابع

دراسة تكشف عن تمارين يومية تمنحك نتائج أفضل فى وقت أقل لخفض الوزن

وجد الباحثون أن القيام ببعض التمارين يمكن أن يقدم نتائج تدريب أفضل من غيرها في وقت أقل، وقال المؤلف المشارك في الدراسة إنه يمكن للأشخاص القيام بقدر ضئيل من التمارين يوميًا لرؤية نتائج مهمة.

 

فجميعًا نرغب في نتائج سريعة عند الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية أو بدء برنامج جديد لإنقاص الوزن؟،  بينما يعتقد الكثيرون أن قضاء ساعات في التمرين لن يؤدي إلا إلى نتائج، فقد أشارت دراسة حديثة إلى أن هناك تمارين معينة أكثر كفاءة من غيرها يمكن أن تقدم نفس النتائج أو نتائج أفضل.

 

وذكر البحث، الذي نُشر في المجلة الأوروبية لعلم وظائف الأعضاء التطبيقي، أن التمارين يمكن أن تحدث فرقًا حتى لو كانت محدودة من حيث التكرار والتقنية والوقت، ولا يتعين على المرء قضاء ساعات في صالة الألعاب الرياضية لتقوية العضلات.

 

ودرس فريق من جامعة إديث كوان في أستراليا 3 أنواع من تمارين الدمبل، والتي تتضمن رفع وخفض الدمبل لزيادة قوة العضلات في الذراعين، نظرت الدراسة في التمرينات اللامركزية (خفض الأوزان ، وإطالة العضلات)، ومتحدة المركز (رفع الأثقال، وتقصير العضلات) ، وكلا التمارين متحدة وغير المركزية معًا (رفع الأوزان بالتناوب ثم خفضها في نفس التمرين).

 

وفي حين أن الأشخاص الذين أجروا تمارين متحدة المركز زادت قوة رفعهم ، فإن أولئك الذين قاموا فقط بتمارين غريبة الأطوار وتمارين متحدة المركز قد تحسنت أيضًا في قوتهم المنخفضة وكذلك قوتهم المتساوية (الساكنة).

 

قال عالم الرياضة كين نوساكا والمؤلف المشارك للدراسة، أنه تظهر هذه الدراسة الأخيرة أنه يمكننا أن نكون أكثر كفاءة بكثير في الوقت الذي نقضيه في ممارسة الرياضة وما زلنا نرى نتائج مهمة من خلال التركيز على تقلصات العضلات الغريبة.

 

وأضاف أن الكثير من الناس يعتقدون أن عملية الرفع توفر فائدة أكبر أو على الأقل نفس الفائدة، ومع ذلك ، وجدت الدراسة أن تقلصات العضلات متحدة المركز (التمارين متحدة المركز) لها تأثيرات تدريب قليلة.

 

وهذا يعني أن حركات العضلات اللامركزية تحقق نفس نتائج التمارين متحدة المركز ، على الرغم من أن التقنية تستغرق نصف الوقت، كما سجلت التدريبات اللامركزية أعلى الدرجات من حيث سماكة العضلات.

 

استندت النتائج إلى أربع مجموعات من الأشخاص،  14 شخصًا يمارسون تمارين متحدة المركز، و 14 يمارسون تمارين غريبة الأطوار ، و 14 يمارسون تمارين متحدة المركز ، و11 لا يمارسون أي تمرين على الإطلاق، قام الأشخاص بتمارين روتينية مرتين في الأسبوع لمدة خمسة أسابيع مع 3 مجموعات من 10 مرات.

 

وأضاف نوساكا أنه يجب على الناس أن يفهموا أن التدريب الذي يركز على غريب الأطوار يمكن أن يسمح للناس بقضاء وقتهم بشكل أكثر كفاءة.

و قال نوساكا: "مع قدر ضئيل من التمارين اليومية اللازمة لرؤية النتائج ، ليس بالضرورة أن يذهب الناس إلى صالة الألعاب الرياضية ولكن يمكنهم دمج التمارين الغريبة في روتينهم اليومي".

 


انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا