اقتصاد / اليوم السابع

بدء استقبال قراءة عداد الغاز إلكترونيا لشهر يناير اليوم

أعلنت شركة بتروتريد إحدى شركات قطاع البترول عن بدء استقبال قراءة الغاز الشهرية للوحدات إلكترونيًا لشهر يناير بدءًا من اليوم الأحد وحتى يوم 20 يناير.

 

ويأتي ذلك في إطار تطبيق استراتيجية وزارة البترول والثروة المعدنية، في تعميم "التحول الرقمي" في كافة الخدمات المقدمة للمواطنين، حيث أتاحت شركة بتروتريد 15طريقة لمستهلكى الغاز للإبلاغ عن القراءات ودفع فواتير الاستهلاك إلكترونيًا لمواكبة التوسع غير المسبوق الذى يشهده المشروع القومى لتوصيل الغاز الطبيعى.

 

وتستهدف وزارة البترول والثروة المعدنية، التوسع فى تطبيق الوسائل والأساليب الرقمية المتطورة فى تقديم الخدمات لعملاء الغاز الطبيعى، تيسيرًا عليهم فى أداء المعاملات الخاصة بفواتير الاستهلاك الشهرى.

 

ويأتي ذلك في إطار برنامج وزارة البترول لدعم التحول الرقمي في مختلف أنشطة قطاع البترول والغاز، والذي يعد أحد المحاور الأساسية لمشروع تطوير وتحديث القطاع الجاري تنفيذه حاليًا، حيث يستهدف برنامج العمل السابع بهذا المشروع تنفيذ منظومة رقمية متكاملة لربط شركات القطاع ضمانًا لسرعة تداول المعلومات وبما يتيح كفاءة مراقبة الاداء وسرعة ودقة اتخاذ القرار لتحقيق الأهداف والاستراتيجيات، كما يستهدف كذلك تحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين وتوفير حلول متطورة تتسم بالفاعلية والمرونة للتيسير على المواطنين وتوفير الوقت والجهد والتكلفة.

 

وكانت وزارة البترول والثروة المعدنية ممثلة في شركة بتروتريد، قد أطلقت تطبيق جديد للهواتف المحموله تم تصميمه لتسجيل قراءات عدادات الغاز بواسطة كاميرا الهاتف ونقلها مباشرة لقاعدة بيانات العُملاء ومعرفة قيمة الفاتورة ودفعها من خلال البطاقات الائتمانية والمحافظ الإلكترونية والحكومية المُختلفة على مستوى الجمهورية وأيضا من خلال فروع بتروتريد المميكنة الجديدةوالذى يعد التطبيق بمثابة فتح قناة اتصال جديدة  لتسجيل قراءات عداد الغاز الطبيعي.

 

يذكر أنه خلال عام2022 واستمرار لجهود قطاع البترول في تنفيذ المشروع القومى لتوصيل الغاز الطبيعى للمنازل تماشياً مع سياسة الدولة لإحداث نوع من العدالة الاجتماعية خاصة للمحافظات والمناطق الأكثر احتياجاً وتقليل متاعب المواطنين فى الحصول على اسطوانة البوتاجاز فقد تم التوسع فى استخدام الغاز الطبيعى بديلاً عن البوتاجاز وذلك طبقاً لما يلى: 

 

للعام الرابع على التوالي يتم توصيل الغاز إلى مايتراوح بين 1.1 -1.2 مليون وحدة سكنية سنوياً تعادل حوالى 19 مليون أسطوانة بوتاجاز تم إحلالها وتوفيرها نتيجة توصيل الغاز خلال العام الأمر الذى أدى إلى تخفيض الدعم الموجه للبوتاجاز، ليصل إجمالى عدد الوحدات السكنية التي تم توصيل الغاز لها إلى حوالي 14 مليون وحدة سكنية على مستوى محافظات الجمهورية منذ بدء النشاط وحتى نهاية ديسمبر2022 ، كما تم توصيل الغاز الطبيعى إلى 200 منطقة جديدة يدخلها الغاز الطبيعي لأول مرة خلال عام  2022، كما تم توصيل الغاز الطبيعى إلى 1825 مستهلك تجارى، و 124 مصنع.

 

وفى إطار التزام وزارة البترول والثروة المعدنية بتنفيذ مستهدفات المبادرات والتكليفات الرئاسية ومن أهمها مبادرة (حياة كريمة) لتطوير قرى الريف المصرى والقري والنجوع الاكثر احتياجاً، فقد تم توصيل الغاز الى 185 قرية من بداية المشروع وحتى الأن تخدم حوالى 620 ألف عميل، وقد بدأ العمل خلال العام في مد شبكات الغاز الارضية الى 700 قرية، هذا بخلاف 534 قرية مدرجة ضمن خطة الصرف الصحى الحكومى وسيتم توصيلهم بالغاز الطبيعى بالتزامن مع تنفيذ الوصلات المنزلية للصرف الصحى.


انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا