اخبار / اليوم السابع

مدينة الأقصر توقف بناء مخالف وتعدم 50 كيلو جرام جوافة غير صالحة.. صور

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

قاد رجال مجلس مدينة الأقصر، برئاسة اللواء دكتور على الشرابى، حملة لإزالة البناء المخالف وحملة تفتيش بيئية موسعة، وذلك في إطار توجيهات المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، لرؤساء المراكز والمدن، بتكثيف المرور الدائم وضرورة التصدي بكل حسم لمخالفات البناء وإزالتها في المهد، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد المخالفين.

 

وخرجت تلك الحملات بقيادة سكرتير عام مجلس المدينة أحمد أبو عيش، وبمشاركة قسم شرطة الأقصر والمتابعة الميدانية والإدارة الهندسية ومنطقة شمال وحمله المعدات، من إزالة حالة بناء مخالف في المهد عبارة عن بناء سور بالطوب الأبيض على مسطح 170 م، بعزبة العبيد بمنطقة نجع الطويل بحي شمال، وتمت الإزالة حتى مستوى سطح الأرض، وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالف.

 

وعلى صعيد آخر كلف رئيس مدينة الأقصر، إدارة شؤون البيئة بمدينة الأقصر بتنفيذ حملة تفتيش بيئية موسعة، تحت إشراف سكرتير عام مجلس مدينة الأقصر أحمد أبو عيش، استجابة لشكوى واردة من بوابة الشكاوي الحكومية التابعة لمجلس الوزراء، بشأن محل لبيع العصائر يقوم بإستغلال شقة بشارع الحجاز لتجهيز العصائر بها بصورة مخالفة.

 

وخلال الحملة بالمعاينة على الطبيعة تلاحظ قيام المحل بالعمل في الشقة السكنية وخلط العصائر المتعفنة وغير الصالحة للاستخدام الآدمي بالإضافة إلى تدني مستوى النظافة بالكامل لمكان التجهيز من أرضيات وثلاجات وأدوات التجهيز ، وذلك في وجود مفتش الأغذية، وأسفرت الحملة عن ضبط المخالفات الآتية، عدم وجود 5 شهادات صحية للعاملين وتحرير عدد 2 محضر صحة، ومحضر نظافة عامة، وتم التحفظ على كميات من الفواكه والعصائر غير الصالحة المستخدمة، وإعدام عدد 50 كيلو جرام جوافة غير صالحة، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية حيال المخالف.

 

حملات تعدم 50 كيلو جرام جوافة غير صالحة بالأقصر
حملات تعدم 50 كيلو جرام جوافة غير صالحة بالأقصر

إعدام 50 كيلو جرام جوافة غير صالحة بالأقصر
إعدام 50 كيلو جرام جوافة غير صالحة بالأقصر

مدينة الأقصر توقف بناء مخالف
مدينة الأقصر توقف بناء مخالف

 


انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا