الارشيف / اخبار / اليوم السابع

رئيس الأعلى للآثار يكشف خطة التعامل الفنى مع التابوت الأخضر فور استعادته

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

أكد رئيس المجلس الأعلى للأثار الدكتور مصطفى وزيري، الاثنين، على أهمية استرداد التابوت الأخضر من الولايات المتحدة الأمريكية بعد تهريبه إلى خارج البلاد بشكل غير قانوني، مشيرا إلى أن لصوص المقابر هربوا التابوت للخارج دون قاعدته لصعوبة الأمر، مشيرا إلى أن قاعدة التابوت متواجدة بموقع الحفر الذي تم خلسة.

ولفت "وزيري" في تصريحات لتليفزيون "اليوم السابع" إلى أن التابوت سمى بـ"التابوت الأخضر" بسبب طلاء لوجه الوجه باللون الأخضر، مؤكدا أن اللون الأخضر في الحضارة المصرية القديمة له خصوصية، ويتم للشخصيات التي تعد من كبار الدولة خلال هذه الفترة أو الذين يتقلدون مراكز مرموقة من الحاكم.

وردا على سؤال "اليوم السابع" بخصوص الخطوات التي ستقوم بها وزارة الأثار بعد تسلم التابوت، أوضح الدكتور مصطفى وزيري أن جزء كبير من التابوت في حالة سيئة نتيجة خروجه بطريقة غير شرعية، مضيفا: "سنقوم بعمل الإسعافات الأولية للتابوت في المتحف المصري، ثم ترميم دقيق، وبعد ذلك سيحدد مكان عرضه وفق لجنة مشكلة من المجلس الأعلى للآثار."

وأشار الدكتور مصطفى وزيري إلى أن عودة هذه القطعة في منتهى الأهمية وتتويجا للجهود التي تبذلها الدولة المصرية بالخصوص، متوجها بالشكر إلى وزير الخارجية سامح شكري، والنائب العام المستشار حمادة الصاوي، وكل من ساهم في عودة أثارنا المصرية التي تم تهريبها للخارج بشكل غير قانوني.

وشدد رئيس المجلس الأعلى للآثار على أن الدولة المصرية لن تفرط في أي قطعة أثرية تم تهريبها إلى الخارج بطريقة غير شرعية، مؤكدا أنه على مدار السنوات القليلة الماضية استعادت مصر أكثر من 29 ألف قطعة أثرية، مضيفا: "لا نحافظ فقط على تراثنا وآثارنا لكننا نعيد آثار الدول التي يتم ضبطها خلال أي عملية لتهريبها بشكل غير قانوني عبر المنافذ."

تسلم وزير الخارجية سامح شكري، الاثنين، تابوت آثري معروف باسم "التابوت الأخضر" في مؤتمر بمقر الوزارة، وذلك بحضور وزير السياحة والآثار الدكتور أحمد عيسى، رئيس المجلس الأعلى للأثار الدكتور مصطفى وزيري، والقائم بالأعمال الامريكي في القاهرة.

ويتميز غطاء التابوت بحجم استثنائي يبلغ طوله أكثر من 3  أمتار، وهو مصنوع من الخشب المغطى بالكتابات الهيروغليفية، وله وجه ملون باللون الأخضر، كما زين بزخارف باللون الذهبي.

وفي نهاية شهر سبتمبر الماضي، أعلنت مصر استرداد غطاء "تابوت أثري استثنائي" يعود لكاهن مدينة هيراكيوبوليس، "المدعو عنخ إن ماعت"، من الولايات المتحدة الأمريكية، كان بحوزة متحف هيوستن، وتسلمته القنصلية المصرية في المدينة.

الدكتور مصطفى وزيري يتابع حالة التابوت الأخضر
الدكتور مصطفى وزيري يتابع حالة التابوت الأخضر

 

الدكتور مصطفى وزيري
الدكتور مصطفى وزيري

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا