الارشيف / عرب وعالم / اليوم السابع

كوريا الجنوبية: نسعى لتأمين قدرات القوات الفضائية

ذكرت وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية، اليوم الاثنين، أن اختبار الطيران الناجح، الذي أجرى الأسبوع الماضي، لمركبة فضائية محلية تعمل بالوقود الصلب، يعكس التقدم في سعي البلاد لتأمين قدرات القوات الفضائية المستقلة.


وأجرت وكالة التنمية الدفاعية الحكومية (ADD) - وفقا لوكالة الأنباء الكورية الجنوبية - التجربة، التي اشتملت على اختبارات احتراق المحرك لصواريخ المراحل الثانية والثالثة والرابعة للمركبة رباعية المراحل، في حين أن أول اختبار طيران لهذه المركبة تم في مارس الماضي شمل فقط صاروخ المرحلة الثانية.


وأكدت وزارة الدفاع الكورية أن نجاح اختبار الطيران الثاني يمثل علامة بارزة في ترسيخ الأساس لبناء قدرات قواتنا الفضائية المستقلة، مشيرة إلى أن التقنيات المؤمنة من خلال مشروع المركبة الفضائية سيتم نقلها إلى القطاع المدني في إطار برنامج "فرعي" للمساهمة في تنشيط صناعة الفضاء.


يأتي مسعى كوريا الجنوبية لتطوير صاروخ فضائي، في الوقت الذي تضاعف فيه كوريا الشمالية مساعيها لتأمين صاروخ يعمل بالوقود الصلب.


وتستخدم المركبة الفضائية قيد التطوير الوقود الصلب في الصواريخ الثلاثة الأولى، بينما تستخدم وقودا سائلا للمرحلة الرابعة، حيث يعتبر من الأسهل تعديل كمية الوقود المحقون في صاروخ يعمل بالوقود السائل من أجل ضمان دخول المدار بدقة.


وتهدف الوزارة الكورية حاليا إلى وضع قمر صناعي رادار الفتحة التركيبية (SAR) الذي يبلغ وزنه 500 كيلوجرام في مدار أرضي منخفض حوالي عام 2025 لعمليات الاستطلاع والمراقبة الفضائية، بعد إجراء اختبارات الطيران الأخرى وإجراءات التحقق من التكنولوجيا.


وبحسب وكالة الأنباء الكورية الجنوبية، زعمت كوريا الشمالية، في ديسمبر الماضي، أنها اختبرت محركا صاروخيا "يعمل بالوقود الصلب عالي الدفع" لتطوير "نظام أسلحة استراتيجي من نوع جديد".

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا