فن / اليوم السابع

ذكرى ميلاد أحمد راتب.. جائزة عن فيلم الإرهابى الأقرب إلى قلبه

يحل اليوم ذكرى ميلاد الفنان أحمد راتب الذى قدم الكثير من الأعمال الفنية المهمة في مشواره سواء في السينما أو التليفزيون أو المسرح، وترك بصمة كبيرة مع الجمهور، بعد عدة مشاركات سينمائية مهمة مع الزعيم عادل إمام منها "الإرهاب والكباب"و"الإرهابى"و"حتى لا يطير الدخان"و"جزيرة الشيطان"و"بخيت وعديلة" وغيرها الكثير والكثير.

وفى لقاء سابق للفنان الراحل أحمد راتب، خلال برنامج "ساعة صفا" مع الإعلامية والفنانة الكبيرة صفاء أبو السعود، أكد أنه يعتز بجائزة مهرجان القاهرة السينمائى، الذى حصدها عن دوره فى فيلم "الإرهابى" مع الزعيم عادل إمام، الذى جسد من خلاله شخصية "أمير الجماعة"، لأن هذه الجائزة كانت عن دور تم تمثيله جيدا وأيضا به دور وطنى حقيقى، جسدت فترة الإرهاب الإسود فى تسعينيات القرن الماضى، مؤكدا أنه ضد الإرهاب فى أى مكان.

وكشف الفنان الراحل، أن جميع أبطال وفريق عمل الفيلم، كان لديهم الجرأة أنهم يقبلوا التهديدات والتحديات ويصروا على استكمال الفيلم فى تلك الفترة السوداء، مشيرا إلى أن سعادته بهذه الجائزة تشعره بأنه ساهم بدور ضئيل فى كشف هؤلاء المدعين، لافتا إلى أنه كان هناك تهديدا للزعيم عادل إمام، بطل الفيلم، وبالتبعية فريق العمل، مؤكدا أنهم تجاهلوا هذه التهديدات

بدأ أحمد راتب مشواره الفني عند إلتحاقه بفرقة التمثيل بالجامعة، وذلك أثناء دراسته بكلية الهندسة، والتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية وحصل منه على درجة البكالوريوس، وشارك في عدة أعمال سينمائية، ومن أشهر أعماله "الإرهابي"، "السفارة في العمارة"، "صايع بحر"، "علي بيه مظهر"، "الأولة في الغرام"، و"البلياتشو"، ونال جائزة مهرجان الإذاعة والتليفزيون، عن تجسيده لشخصية الموسيقار محمد القصبجي في مسلسل "أم كلثوم".

كما شارك راتب فى العديد من الأدوار الدرامية وقدم أكثر من 250 مسلسلا، لكن برع فى عدة أدوار مازالت عالقة فى أذهان المشاهدين، منها شخصية "السحت" فى مسلسل المال والبنون، وشخصية الموسيقار محمد القصبجى فى مسلسل "أم كلثوم"، و"رضوان الكومى فى سكة الهلالى، وكان أخر أدواره التى لم يكملها أو يشاهدها دوره فى مسلسل الأب الروحى، وأيضا فيلم جواب اعتقال ومولانا الذى لم يتمكن من مشاهدتهم، نال العديد من الجوائز الفنية، لكن كان أهمها جائزة مهرجان الإذاعة والتليفزيون عن مسلسل أم كلثوم.

وتوفى الفنان أحمد راتب، فى مثل هذا اليوم عن عمر يناهز 67 سنة، داخل أحد مستشفيات مدينة 6 أكتوبر، أثر إصابته بأزمة قلبية نتيجة مياه على الرئة، استدعت دخوله غرفة العناية المركزة، وتم تشيع جثمانه من مسجد الحصرى بمدينة 6 أكتوبر.

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا