الارشيف / فن / اليوم السابع

وائل حمدى: "أنف وثلاث عيون" كان تحديا إنى أقدمه برؤية جديدة وفكرت أعتذر

حل أبطال فيلم "أنف وثلاث عيون" ضيوفاً في برنامج "معكم منى الشاذلى" تقديم الإعلامية منى الشاذلى والمذاع على قناة ON، وتحدث السيناريست وائل حمدى عن بداية الفكرة، قائلاً: "البداية لما طلبت منى المنتجة شاهيناز العقاد عمل فيلم من رواية أنف وثلاث عيون برؤية جديدة، وكان عندى تحدى هو إنى هلاقى رؤية جديدة من الرواية، وفى وقت من الأوقات فكرت أعتذر لما عطلت انى هلاقى معالجة جديدة، ولما لقيت المعالجة الجديدة انبسطت".

وتابع السيناريست وائل حمدى: "بالنسبالى إنى أفهم إيه اللى بيخلي شخصية دكتور هاشم يرتبط وينفصل وبيدور على إيه وده اللى كان إجابته مش واضحة في الرواية، واعتبرت نفسى إنى عملت الفصل الرابع عشان أخلق السبب بأنه ليه بيعمل كدة".

وطرح صناع الفيلم الإعلان الخاص بالعمل، حيث يبدأ بمونولوج درامي مؤثر لدكتور "هاشم" ظافر العابدين حول طبيعة الاستسلام ودوافعه؛ مستعرضاً لنا شخصية هاشم القلقة وصراعه الذاتي لاتخاذ قرارات يمكنها أن تغيّر حياته بالكامل، أو تُعرّضه لخسائر لا يمكن تعويضها، ثم تنتقل مشاهد الإعلان بسلاسة بين بطلات الفيلم وضيفة شرفه، فنشهد "روبا" سلمى أبو ضيف الشابة البريئة المليئة بالحيوية، ثم "أمينة" أمينة خليل ضيفة شرف الفيلم، والتي تبدو شديدة التعلق بـهاشم، وننتهي إلى مناقشة مثيرة بين هاشم وطبيبته النفسية "عالية" صبا مارك حيث نكتشف أنه يعاني كابوساً مستمراً يؤرّقة ويستعصى عليه تفسيره.

فيلم أنف وثلاث عيون رؤية درامية وسيناريو وحوار وائل حمدي وإخراج أمير رمسيس، ومن بطولة النجوم ظافر العابدين وصبا مبارك وسلمى أبو ضيف، بالإضافة إلى عدد من النجوم مثل جيهان الشماشرجي، صدقي صخر، سلوى محمد علي، نبيل ماهر، نور محمود، الطفل سليم مصطفى، مع ظهور خاص للنجمة أمينة خليل كضيفة شرف الفيلم.

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا