صحة / الخليج 365

تعرف على أفضل العلاجات الطبيعية للكبد الدهني.. منها الشاى الأخضر

شكرا لقرائتكم خبر عن تعرف على أفضل العلاجات الطبيعية للكبد الدهني.. منها الشاى الأخضر والان مع تفاصيل الخبر

القاهرة - سامية سيد - الكبد الدهنى هو حالة تحدث عندما يكون هناك كمية زائدة من الدهون مخزنة في الكبد، وإذا ترك الكبد الدهني دون علاج ، يمكن أن يؤدي إلى تندب الكبد أو تليف الكبد ، وهناك نوعان رئيسيان من الكبد الدهني - الكحولي وغير الكحولي، وينتج الكبد الدهنى غير الكحولى  عن السمنة والسكري وارتفاع الكوليسترول ،ويتطور الكبد الدهني الكحولي بسبب الاستهلاك المفرط للكحول ، ومن الضروري اتخاذ احتياطات معينة لحماية الكبد، وفقا لما نشره موقع healthifyme


بعض العلاجات الطبيعية التي تساعد في تقليل آثار المرض منها تناول الشاي الأخضر وهو مفيد للكبد لاحتوائه على مادة الكاتيكين التي تعزز وظائف الكبد. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن للشاي الأخضر أن يمنع تراكم الدهون في الكبد عن طريق خفض مستوى الكوليسترول. أخيرًا ، يؤدي شرب كوبين من الشاي الأخضر يوميًا إلى إزالة السموم من أجزاء الجسم الأخرى.


كما يلعب الماء دورًا حيويًا في صحة الشخص، إذا كنت ترغب في منع الكبد الدهني أو مكافحته ، فمن الضروري أن تبقى رطبًا، حيث يسبب الجفاف عدم توازن عناصر الجسم ، وشرب الكثير من الماء سيكون بمثابة مطهر طبيعي، يزيل الدهون والسموم ويحسن تدفق الدم، وسيساعدك اتباع نظام غذائي سليم ، مثل حمية البحر الأبيض المتوسط ، على خفض نسبة الدهون في الكبد والتأثير على إنقاص الوزن .

كما يساعد نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي على خفض مستويات الكوليسترول في الدم وإدارة ضغط الدم والسيطرة على مرض السكري ، علاوة على ذلك ، فإن المصادر الغذائية النباتية، مثل التفاح والبرتقال والتمر والبطيخ والتوت والخضروات الورقية والبطاطا الحلوة والخيار، يمكن أن تحسن الأعراض.

ويمكن أن يساعد الكركم في تحسين الهضم ومنع تراكم الدهون في الجسم، بالإضافة إلى ذلك ، فإن خصائصه الغنية بمضادات الأكسدة تجعله مناسبًا للحفاظ على كبد صحي. يمكن أن تساعد إضافة ملعقة صغيرة من الكركم إلى كوب من الحليب في تحقيق هذه الفوائد.

ويجب على الأفراد الذين يعانون من مشاكل الكبد الدهني تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الفركتوز أو السكر المضاف ، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى تفاقم أعراض الحالة عن طريق تعزيز ترسب الدهون والتهاب الكبد.

وتشير الدراسات إلى أن التمرين هو المفتاح للحفاظ على اللياقة وعلاج فعال للمساعدة في حالة الكبد، سيمنع الحد من نمط الحياة الخامل والمشاركة في الأنشطة البدنية ظهور الكبد الدهني والمضاعفات الصحية الأخرى. على سبيل المثال ، سيساعدك القيام ببعض التمارين البسيطة والمشي البسيط يوميًا على التعافي بسهولة من هذه الحالة.

 

يمكنكم متابعة أخبار مصر و العالم من موقعنا عبر جوجل نيوز

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الخليج 365 ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الخليج 365 ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا