صحة / اليوم السابع

لو بتعانى من مرض السكرى.. كم مرة يجب عليك فحص مستوى السكر بالدم

تتقلب مستويات السكر في الدم على مدار اليوم، حتى عند الأشخاص الأصحاء، وهي عملية طبيعية تتأثر بعدة عوامل، منها الوجبات والنشاط البدني والنوم، ومع ذلك، فإن التقلبات الكبيرة أو المتكررة خارج النطاق الطبيعي يمكن أن تكون مدعاة للقلق، خاصة عند مرضى السكري، ومراقبة مستويات السكر في الدم بانتظام، سواء من خلال وخز الإصبع أو أجهزة المراقبة المستمرة، تساعدك على فهم هذه التقلبات وتحديد المشاكل المحتملة في وقت مبكر، وفقا لما نشره موقع onlymyhealth.

هناك نوعان رئيسيان من مرض السكري، وهما النوع الأول والسكري من النوع الثاني، في حين أن مرض السكري من النوع الأول ينتج عن مهاجمة الجهاز المناعي للجسم للخلايا المنتجة للأنسولين، فإن مرض السكري من النوع الثاني يحدث عندما لا ينتج الجسم ما يكفي من الأنسولين أو يصبح مقاومًا لآثاره، وغالبًا ما يرتبط بعوامل مثل الوزن الزائدوالخمول والنظام الغذائي غير الصحي والتاريخ العائلي.

دور اختبار السكر في الدم

هناك العديد من الفوائد لاختبار نسبة السكر في الدم، ليس فقط للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري ولكن أيضًا للأفراد الأصحاء. إنها إحدى الخطوات الأولى للحفاظ على مستويات صحية للسكر في الدم وإدارة مرض السكري.

بالنسبة للأفراد الأصحاء، يمكن أن يساعد في الكشف عن مرض السكري مبكرًا، مما يسمح بتغيير نمط الحياة لمنع حدوث مشكلات مستقبلية.

بالإضافة إلى ذلك، بالنسبة للأشخاص المصابين بمرض السكري، من الضروري مراقبة مستويات السكر في الدم طوال اليوم. وهذا يتيح لهم ضبط جرعات الأنسولين، وتحديد أنماط ومحفزات التقلبات، وفي نهاية المطاف منع المضاعفات الصحية على المدى الطويل.

ومراقبة مستويات السكر في الدم أمر بالغ الأهمية لإدارة مرض السكري من النوع الأول بشكل فعال والمراقبة المنتظمة وملاحظات قراءة السكر تساعد في الحفاظ على مستويات  الجلوكوز، ما يقلل من خطر حدوث مضاعفات مثل ارتفاع السكر في الدم أو نقص السكر في الدم.

وفحص مستويات السكر في الدم عدة مرات يوميًا، خاصة قبل الوجبات وممارسة الرياضة وقبل النوم وعند الشعور بأعراض ارتفاع أو انخفاض نسبة السكر في الدم، ويمكن أن يتراوح ذلك من 4 إلى 10 مرات في اليوم.

وعندما يتعلق الأمر بمرض السكري من النوع الثاني، ينصح بالبدء بالمراقبة اليومية ثم الانتقال إلى اختبارات أقل تكرارًا بمجرد أن يكون لدى المرضى فهم ثابت لمستويات الجلوكوز لديهم، وينصح بفحص مستويات السكر في الدم في كثير من الأحيان أثناء المرض، أو التغيرات في الأدوية، أو تعديلات نمط الحياة.

والاحتفاظ بسجل لقراءاتك، والالتزام بنظام غذائي متوازن، وممارسة النشاط البدني بانتظام، وتناول الأدوية الموصوفة حسب التوجيهات هي جوانب حيوية للسيطرة على ارتفاع نسبة السكر في الدم بشكل فعال".

 

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا