صحة / الامارات نيوز

فحوص مخبرية ضرورية للغدة الدرقية

متابعة: محمد ضوا

الفحوص المخبرية للغدة الدرقية تشير إلى الاختبارات التي تجرى لتقييم وظائف الغدة الدرقية وتشخيص أي اضطرابات فيها. تعتبر الغدة الدرقية غدة هامة في الجسم تقوم بإنتاج الهرمونات الدرقية التي تؤثر على وظائف العديد من الأعضاء والأنظمة في الجسم.

الفحوص المخبرية الشائعة للغدة الدرقية تشمل:

1. تحليل الهرمونات الدرقية: يتم قياس مستويات هرمونات الغدة الدرقية في الدم، وهي الثيروكسين (T4) والترييودوثيرونين (T3). هذه الفحوص تساعد في تقييم إنتاج الهرمونات الدرقية وتشخيص حالات زيادة أو نقصان في الهرمونات.

2. تحليل هرمون التحفيز الدرقي (TSH): يقيس مستوى هرمون التحفيز الدرقي في الدم. يعتبر هرمون التحفيز الدرقي من الغدة النخامية في الدماغ هامًا لتنظيم إنتاج الهرمونات الدرقية. يمكن أن يساعد تحليل TSH في تشخيص اضطرابات الغدة الدرقية مثل فرط أو نقصان الهرمونات.

3. تحليل الأجسام المضادة الدرقية: يتم فحص الدم للكشف عن وجود الأجسام المضادة التي تهاجم الأنسجة الدرقية. هذه الاختبارات تستخدم عادة لتشخيص الأمراض المناعية المرتبطة بالغدة الدرقية مثل التهاب الغدة الدرقية المناعي (التهاب الدرقية) وداء هاشيموتو.

هذه الفحوص المخبرية تساعد الأطباء في تشخيص اضطرابات الغدة الدرقية وتقييم وظائفها. يجب على الأشخاص الذين يشكون من أعراض مثل التعب الشديد، الوزن الزائد أو النقصان الحاد، القلق، وتغيرات في درجة حرارة الجسم، استشارة الطبيب لإجراء الفحوص المناسبة وتقييم حالتهم الصحية.


تابعنا


            

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الامارات نيوز ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الامارات نيوز ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا