منوعات / الامارات نيوز

أم تلد توأم بفارق 22 يومًا بعد انفجار المشيمة

متابعة – نغم حسن

في قصة مدهشة، أنجبت أم من مدينة مانشستر البريطانية توأم بفارق 22 يومًا بعد انفجار المشيمة بشكل غير متوقع.

 

واجهت كايلي دويل، البالغة من العمر 22 عامًا، تجربة صعبة عندما انفجر كيس الماء لديها في الأسبوع 22 ونصف من حملها.

 

أدى ذلك إلى ولادة ابنها آرلو بشكل طبيعي، لكنه لم ينجو.

 

وبعد 22 يومًا، ولدت دويل توأمها الثاني، أسترو، عبر عملية قيصرية، ونجا على الرغم من كل الصعاب.

 

يُعتقد أن دويل تحمل الرقم القياسي لأطول فترة منفصلة لولادة توأم في إنجلترا.

 

وتقول دويل إنها لم تواجه أي مضاعفات حتى شعرت بآلام المخاض في 15 مارس.

 

أظهرت الفحوصات أن جلطة دموية في مشيمتها هي السبب المحتمل انفجارها.

 

يقول الأطباء إن هذه الانسدادات يمكن أن تمنع تدفق الدم الذي يتم توفيره للجنين.

 

يُعدّ انفجار المشيمة حالة خطيرة يمكن أن تؤدي إلى ولادة مبكرة أو إجهاض.

 

وتقول هيئة الخدمات الصحية الوطنية إن حوالي واحدة من كل ثماني حالات حمل تنتهي بالإجهاض.

 

وتشير تقديرات أخرى إلى أن هذا الرقم أعلى لأن العديد من النساء في المراحل المبكرة جدًا من الحمل قد لا يدركن أنهن يتوقعن حدوث الإجهاض.

 

ولا يعرف الأطباء السبب الرئيسي لحدوث انفصال المشيمة، لكن التدخين وإصابة البطن وارتفاع ضغط الدم يزيد من المخاطر.

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الامارات نيوز ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الامارات نيوز ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا