اخبار / الفجر

ننشر أسباب الحكم على موظف بمحكمة البساتين بتهمة التزوير

أودعت  محكمة جنايات القاهرة المنعقدة في التجمع الخامس برئاسة المستشار حمدي الشنوفي رئيس المحكمة حيثيات معاقبة محضر بمحكمة البساتين بالسجن المشدد لمدة 15 سنة وعزل من الوظيفة ورد  مبلغ وقدره مليون وخمسمائة وستة وتسعين ألف وخمسة وثلاثين جنيها وتغريمه مبلغ مساو له. 


معاقبة محضر آخر بمحكمة البساتين بالسجن المشدد لمدة 3 سنوات بتهمة اختلاس أموال وأوراق وتزوير في محررات رسمية بنية اضاعتها علي من له الحق في استلامها. 

 

صدر الحكم برئاسة المستشار حمدي الشنوفي رئيس المحكمة وعضوية المستشارين خالد عبد الغفار وأيمن بديع لبيب وأمانة سر محمد طه. 

 


ذكرت الحيثيات وحيث أن وقائع الدعوي حسبما استقرت في يقين المحكمة وأطمأن لها وجدانها مستخلصة من سائر أوراقها وما تم فيها من تحقيقات وما دار بشأنها بجلسة المحاكمة تتحصل في أنه بناءا علي عدة شكاوي ومذكرات قدمت ضد المتهم "عصام.أ" والذي يعمل معاون تنفيذ بمحكمة جنوب القاهرة بشأن عدم تنفيذ اجراءات انذارات عرض وأوراق تنفيذ مطالبات لذوي الشأن وفقا لاختصاصه الوظيفي فقد تم التحقيق معه بمعرفة الشئون القانونية وثبت أنه أختلس مبالغ مالية لحسابه بواقع انذارات عرض عددها 415،123 أنذار عرض أسرة وعدد 8 أوراق تنفيذ و66 ورقة مطالبة وتم تشكيل لجنة من كبير محضرين محكمة حلوان ومحقق بالمحكمة ومحضر بالمحكمة وثبت قيامه باختلاسه مبلغ مليون وخمسمائة وستة وتسعين ألف وخمسة وثلاثين جنها حال كونه من الأمناء علي الودائع والتي وجد في حيازته بسبب وظيفته العمومية والمودعة لدي جهة عمله والمسلمة اليه بسبب وظيفته فاحتبسها والمبالغ محلها لنفسه بنية تملكها واضاعتها علي من له الحق في استلامها بعد قيامه بالتزوير في خانة المحلاظات بدفتر انذارات العرض أمام بعض أرقام القيد الخاصة ببعض الأوراق المسلمة اليه بسبب وظيفته وثبت أن المتهم الثاني وهو الكاتب لبعض البيانات الثابتة بخانة الملاحظات بدفتر انذارات العرض حيث قام هو الآخر بالتزوير بتلك الدفاتر بأن ثبت بها زورا بيانات مغايرة للحقيقة وهي اعادة المتهم الأول للأوراق والمبالغ المختلسة.


وأضافت الحيثيات أن الواقعة قد أستقام الدليل علي ثبوتها وصحة أسنادها في حق المتهمين مما أطمأنت اليه المحكمة من شهادة "مصطفي. م" رئيس قلم محضرين بمحكمة البساتين أنه بصفته الوظيفية كرئيس قلم محضرين محكمة البساتين أجري فحص دوري علي أعمال المتهم الأول وتبين استلامه صحائف اعلان تنفيذ وانذارات عرض وأوراق تنفيذ مطالبات لاعلان ذوي الشأن بهم وفقا لاختصتصه الوظيفي الا إنه اختلسها والمبالغ المرفقة بها بواقع 415 انذلر عرض و123 انذار عرض اسرة و8 أوراق تنفيذ و66 ورقة مطالبة.


وأشارت الحيثيات إلى شهادة ضابط بمباحث الأموال العامة شهد بأن تحرياته السرية أسفرت عن اختلاس المتهمين للمبالغ المالية والأوراق المذكورة واشتركا في تزوير البيانات الخاصة بتلك ا؟لأورالق بدفاتر جهة عملهما المعدة لذلك والمختص بتحريرها المتهم الثاني واستعملاها لاخفاء الأوراق والمبالغ المختلسة 
وأضاف الضابط أن المتهمين أضرا عمدا من جراء جرمهما بمصالح جهة عملهما واموال الغير ومصالحهم المعهود بها إلى تلك الجهة  وأن المتهم الأول أقر باحتباسه صحائف ان1ارات عرض وأوراق تنفيذ وأوراق مطالبات والمبالغ محلها وعد تسليمها لمن له الحق في استلامها كما أقر المتهم الثاني أنه المعهود اليه القيد بدفتر انذارات العرض محل الواقعة والذي ثبت التزوير ببعض بيانات

أحالت نيابة البساتين موظفيين عموممين "محضرين تنفيذ بمحكمة جنايات البساتين" بتهمة أختلاس أموال وأوراق وتزوير في محررات رسمية بنية أضاعتها علي من له الحق في أستلامها إلى محكمة الجنايات.


تبين من خلال الأوراق أن المتهمين هما "عصام.أ"، "حسين.ف" وكشفت التحقيقات قيام المتهم الأول بصفته موظف عام "محضر بقلم المحضرين التنفيذ بمحكمة البساتين أختلس أموالا وأوراقا "صحائف انذارات عرض،وأورلق تنفيذ"،وأوراق مطالبات،والمبالغ محلها" المبينة وصفا وقدرا بالأوراق حال كونه من الأمناء علي الودائع والتي وجدت بحيازته بسبب وظيفته العمومية والمودعة لدي جهة عمله والمسلمة اليه بسبب وظيفته لأعلان المعلن اليهم بها،فأحتبسها والمبالغ محلها لنفسه بنية تملكها واضاعتها علي من له الحق في استلامها وقد أرتبطت تلك الجريمة بجريمتي التزوير في محرر رسمي واستعماله فيما زور من اجله أرتباطا لا يقبل التجزئة ذلك أنه في ذات الزمان والمككان أرتكب تزويرا في دفاتر "دفتر قيد وورود أنذارات العرض بقلم المحضري التنفيذ بمحكمة البساتين "وكان ذلك أثناء تأدية وظيفته بتلك الجهة بأن أثبت بها بيانات مغايرة للحقيقة وهي اعادته للأوراق والمبالغ المختلسة وأستعمل المحررات المزورة بأن أحتج بما دون بها مع علمه بتزويرها وقدمها إلى جهة عمله لاخفاء ما أختلسه علي النحو المبين بالتحقيقات.


وأضافت التحقيقات أشترك بطريقي الأتفاق والمساعدة مع المتهم الثاني بما أرتكبه من جريمة محل الأتهام التالي بأن أتفق معه علي أرتكابها وساعده بما أمده من معلومات قام الأخير حال كونه المختص بتحريرها بأثباتها في محررات رسمية علي خلاف الحقيقة فتمت الجريمة بناءا علي ذلك الأتفاق وتلك المساعدة
وأشارت التحقيقات بأن المتهم الثاني بصفته موظف عام "محضر بقلم المحضرين التنفيذ بمحكمة البساتين " .


أرتكب تزويرا في محررات رسمية هي "دفاتر قيد ورودانذارات العرض بقلم المحضري التنفيذ بمحكمة البساتين "حال كونه المختص بتحريرها بجعل واقعة مزورة في صورة واقعة صحيحة بأن أثبت بها زورا بيانات مغايرة للحقيقة وهي اعادة المتهم للاوراق والمبالغ المختلسة علي النحو المبين بالتحقيقات
كما اشارت التحقيقات إلى قيام المتهم الثاني بالاشتراك مع المتهم الأول بطريق الاتفاق والمساعدة في ارتكاب الجريمة محل الأتهام الأول بأن أتفق معه علي ارتكابها وساعده بما ارتكبه من جرم محل الاتهام السابق فتمت الجريمة بناءا علي ذلك الأتفاق وتلك المساعدة علي النحو المبين بالأوراق.


وأختتمت التحقيقات بأن المتهمان أضرا عمدا بمصالح الجهة التي يعملا بها "قلم المحضرين التنفيذ بمحكمة البساتين " وأموال الغير ومصالحهم المعهود بها إلى تلك الجهة علي النحو المبين بالتحقيقات

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا