الارشيف / رياضة / الخليج 365

كأس آسيا: محاربو تايغوك يستسلمون أمام منتخب أردني مكافح

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

c3d0068e42.jpg

الرياص - اسماء السيد - الدوحة: عاد المنتخب الكوري الجنوبي من بعيد أربع مرات في النسخة الحالية من كأس اسيا لكرة القدم لكن المنتخب الذي يطلق عليه لقب "محاربو تايغوك" استسلم في النهاية امام منتخب أردني مكافح نجح في اطالة صيام الشمشون الكوري عن اللقب لاربع سنوات اضافية وبلغ ببراعة المباراة النهائية للمرة الاولى في تاريخه بالفوز عليه بثنائية نظيفة.

كانت العودة الاولى في النتيجة للمنتخب الكوري امام الاردن بالذات عندما تقدم النشامى في الجولة الثانية من الدور الاول 2 1 حتى الوقت بدل الضائع قبل ان يسجل مدافع الاخير يزن العرب خطأ في مرماه منح به التعادل لكوريا.

ثم تقدم المنتخب الكوري على ماليزيا 3 2 في الوقت بدل الضائع ايضا في الجولة الاخيرة من دور المجموعات قبل ان تدرك الاخيرة التعادل 3 3.
واستمرت الاهداف المتأخرة الحاسمة لكوريا في ثمن النهائي ضد السعودية عندما ادركت التعادل 1 1 في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع ليحتكم الفريقان الى وقت اضافي ثم ركلات الترجيح التي ابتسمت لكوريا.

وفي ربع النهائي ضد استراليا تخلفت كوريا بهدف في نهاية الشوط الاول ثم جاء الرد في الرمق الاخير مجددا وفي الدقيقة السابعة من الوقت البدل الضائع ليخوض المنتخبان وقتًا اضافيًا نجحت خلاله كوريا في تسجيل هدف الفوز عبر قائدها هيونغ مين سون.

وفي مباراة اليوم لم يترك المنتخب الاردني الفرصة امام منافسه للعودة في المباراة التي تسيدها تماما على مدار الدقائق التسعين.

تألق ثنائي الهجوم
دخل المنتخب الاردني المباراة بثقة عالية مدعوما بمساندة جماهيرية ضخمة وضغط على مرمى كوريا الجنوبية بفضل تألق ثنائي خط الهجوم المؤلف من جناح مونبلييه الفرنسسي موسى التعمري ومهاجم الاهلي القطري يزن النعيمات، حيث فشل المنتخب الكوري في التعامل مع مهارتهما الفردية في المراوغة.

وكان باستطاعة المنتخب الاردني التسجيل اكثر من مرة في الشوط الاول بدليل تسديده 12 مرة باتجاه المرمى الكوري بينها 4 تسديدات بين الخشبات الثلاث.

واثمر الضغط الاردني عندما مرر التعمري كرة ماكرة في ظهر الدفاع الكوري باتجاه النعيمات الذي انفرد بالمرمى وسدد من فوق الحارس بحرفنة عالية مفتتحا التسجيل رافعا رصيده في البطولة الى 3 اهداف.

لم يتمكن المنتخب الكوري من القيام بأي رد فعل ليتلقى الضربة القاضية بعد مجهود فردي للتعمري الذي سار بالكرة مسافة طويلة قبل ان يطلقها من مشارف المنطقة في شباك الحارس معززا تقدم فريقه ورافعا رصيده في البطولة الحالية الى 3 اهداف ايضا.

لم يقو "محاربو تايغوك" هذه المرة على العودة في النتيجة كما فعلوا في المباريات الاربع السابقة لان دفاع الاردن استبسل لحماية مرمى حارسه يزيد ابو ليلى وسد جميع المنافذ المؤدية اليه.

كان مدرب كوريا الالماني يورغن كلينسمان يدرك صعوبة مواجهة اي منتخب عربي وقد اقر بذلك بعد مواجهة اولى مع الاردن في دور المجموعات حيث انتزع فريقه تعادلا صعبا 2 2 وبالنيران الصديقة في الرمق الاخير.

وأدرك كلينسمان حجم المساندة الجماهيرية التي تحظى بها المنتخبات العربية في النسخة الحالية ومدى تأثيرها.

مروان الهواري

مروان الهواري

صحفي يزاول مهنة الصحافة المنطوقة أو المكتوبة، واعمل في جمع ونشر التفاصيل وكل ما يخص الأحداث الرياضية العالمية والمحلية وعمل ريبورتاجات

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الخليج 365 ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الخليج 365 ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا