رياضة / اليوم السابع

الحقيقة الكاملة لاتفاق محمد عبد المنعم مع موناكو الفرنسي وموقف الأهلي

كشف مصدر فى النادي الأهلي حقيقة التقارير الإعلامية المتداولة، خلال الساعات الماضية، حول اتفاق محمد عبد المنعم مدافع الفريق مع أحد الأندية الخارجية للرحيل إليها فى ميركاتو الصيف الذي سيبدأ بعد أسابيع قليلة.

وارتبط اسم عبد المنعم خلال الساعات الماضية بالرحيل لنادي موناكو الفرنسي، حسب تقارير إعلامية فرنسية، فيما ذهبت تقارير أخرى إلى أن اللاعب على بُعد خطوات قليلة من نادى جالاتا سراي التركي.

وأكدت التقارير أن عبد المنعم وقّع بالفعل للنادي الفرنسي، واستشهدت التقارير بما نشره عبر صفحته على إنستجرام قائلا، "سأحمل دائما حبكم ودعمكم.. شكرا لكم على كل شيء".

وأوضح المصدر، أن ما نشره عبد المنعم لا يعني اتفاقه مع أحد الأندية الأوربية كما تردد، مؤكداً أن اللاعب مُستمر مع الأهلي ولن يرحل بهذه السهولة.

وأضاف المصدر، "نعلم جيداً أن عبد المنعم على رادار عدة أندية أوربية، لما لا وهو أفضل مدافع داخل أفريقيا خلال الموسمين الأخيرين، ومن حقه التفكير فى خوض تجربة الاحتراف الخارجي ولكن لابد أن يتم ذلك وفقاً للطرق الشرعية، لاسيما أن اللاعب مُرتبط بعقد مع النادى مازال مُستمراً حتى يونيو 2025".

وشدد المصدر على أن الكثيرين فهموا ما نشره عبد المنعم بشكل خاطئ، فاللاعب لم يقصد وداع جمهور الأهلي، بل كان يُثني عليه وعلى دعمه للفريق فى نهائي أفريقيا، الأمر الذي كان له دور مؤثر فى تتويج المارد الأحمر ببطولة أفريقيا السبت الماضي على حساب الترجي التونسي.

من ناحية أخرى، أغلق مسئولو النادي الأهلي الباب فى وجه احتراف إمام عاشور لاعب الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، وحسم الأهلي هذا الأمر بسبب حاجة الفريق لجهود اللاعب.

وقال مصدر، إن الأهلي لم يتلق عروضاً رسمية لضم إمام عاشور، ولكن قد يكون هناك اهتمام من أندية خارجية باللاعب نتيجة العروض القوية التى يٌقدمها مع الأهلي منذ انتقاله إلى صفوفه بداية الموسم الجاري.

وشدد المصدر على أن الأهلي مُتمسك باستمرار إمام عاشور بعدما أصبح أحد أبرز لاعبى  الفريق وقدم نفسه بشكل جيد، لذا سيكون من الصعب الموافقة على أى عرض خارجي

وكشف المصدر أن إمام عاشور لا يرغب فى الرحيل ويتمنى البقاء مع المارد لمواصلة البطولات والإنجازات التي حققها مع المارد الأحمر هذا الموسم، وأبرزها التتويج بدوري أبطال أفريقيا مؤخراً على حساب الترجي التونسي.

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا