تكنولوجيا / الخليج 365

تكنولوجيا: تحديث جديد للعبة Candy Crush Saga عبر الذكاء الاصطناعى

شكرا لقرائتكم خبر عن تكنولوجيا: تحديث جديد للعبة Candy Crush Saga عبر الذكاء الاصطناعى والان مع تفاصيل الخبر

القاهرة - سامية سيد - ليس من المستغرب أن يكون الذكاء الاصطناعي هو الموضوع الأكبر للمناقشة في مؤتمر مطوري الألعاب لهذا العام، حيث كانت التكنولوجيا الناشئة منتشرة في جميع أنحاء قاعة العرض في المؤتمر، مع أكشاك ضخمة تعرض عروضًا توضيحية من شركات مثل Inworld.

خلال الحدث عرضت نفيديا بعض الأدوات الأكثر إثارة للإعجاب، تجربة أنشأتها Ubisoft باستخدام خدمة Ace الصغيرة من نفيديا لفتت الأنظار، حيث سمحت للاعبين بالتحدث إلى الشخصيات غير القابلة للعب من خلال الميكروفون والحصول على استجابات الذكاء الاصطناعي المقنعة بسرعة.

وخلال حفل توزيع جوائز اختيار مطوري الألعاب السنوي لهذا الحدث، عارض مقدمو العروض الموجة السريعة الاقتراب من الذكاء الاصطناعي التوليدي الذي يشكل تهديدًا وجوديًا للمبدعين من البشر.

ومع ذلك، ليس كل استخدام للتكنولوجيا يهدف إلى إخراج البشر من العملية الإبداعية، بعضها مثل أدوات الذكاء الاصطناعي التي تعمل على تشغيل Candy Crush Saga، تقدم حجة أقوى لحالات استخدام الذكاء الاصطناعي الأكثر فائدة للمبدعين.


كذلك يكشف مطورو شركة King، التي استحوذت عليها Xbox مؤخرًا، عن التكنولوجيا التي تعمل على تشغيل ألعابها، حيث ركزت إحدى اللوحات على وجه الخصوص على كيفية استخدام الاستوديو للذكاء الاصطناعي لإنشاء مستويات Candy Crush Saga.

وقالت سحر أسدي، مديرة مختبرات الذكاء الاصطناعي في كينج، "رسمت وجهة نظر أكثر إنسانية حول كيفية استخدام الشركة للأداة، حيث نطبق الذكاء الاصطناعي كأداة مساعدة لتوفير حلول لاختبار اللعب."

بالنسبة للمستوى الذي يقوم المصمم بإنشائه، أوضحت أسدي، " نحصل على بيانات حول الشكل الذي تبدو عليه طريقة اللعب والكثير من المقاييس حول مقدار التحدي الذي يساعد المصممين على تقصير دورة المهمة"

وفقًا لتفسير أسدي، فإن أدوات الذكاء الاصطناعي في Candy Crush تدور حول توفير الوقت، وهذا أمر ضروري للعبة كهذه، حيث احتفظت لعبة Megahit للهواتف المحمولة باللاعبين باستمرار على مدار 12 عامًا بسبب العدد الفلكي لمستوياتها.

في الوقت الحالي، لديها أكثر من 16000 مستوى، وهذا يخلق قدرًا هائلاً من العمل، حيث يحتاج كل مستوى إلى التوازن بشكل صحيح واختبار اللعب للتأكد من أنه ممتع وليس صعبًا للغاية.

بالنسبة لكينج، كانت تلك عملية تستغرق وقتًا طويلاً وتترك مجالًا كبيرًا للأخطاء، وهو ما قد يقضي عليه الذكاء الاصطناعي.

وقالت الاسدي: "من المعتاد تاريخيًا أن يقوم المطورون بجولة أو جولتين من فتح المستوى ولعبه والتعرف عليه،  وبعد ذلك، يكونون سعداء أم لا، وتحدث عدة تكرارات". "كان هذا هو الجزء الأكثر استهلاكاً للوقت لكن حالياً يقومون بالنقر ويتم تشغيل اختبار التشغيل أكثر من 1000 مرة للحصول على رؤى أكثر دقة، ولكن أيضًا للحصول على مقاييس إضافية.

وتتعلق المقاييس بتساؤلاتتتعلق في ما إذا كان ذلك قابل للعب؟ ما مدى التحدي الذي يواجه اللاعب؟ ومن ثم يحصل المصمم على كل هذه الرؤية ويقرر الاتجاه الذي سيحسنها، وهذا يأتي في غضون دقائق.

يعد هذا الكم الهائل من اختبارات اللعب الرقمية أمرًا بالغ الأهمية للعبة تعتمد على المشاركة مثل Candy Crush Saga، كذلك يمكن للألعاب المجانية مثل هذه أن تجذب عددًا كبيرًا من اللاعبين بسهولة، لكنها يمكن أن تفقدهم بنفس السهولة.

يمكنكم متابعة أخبار مصر و العالم من موقعنا عبر جوجل نيوز

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الخليج 365 ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الخليج 365 ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا