عرب وعالم / نبض

نقطة سوداء أخرى تُضاف إلى سجل التدخين.. يسبب زيادة بنوع من الدهون ترتبط بأمراض خطيرة

نقطة سوداء أخرى تُضاف إلى سجل التدخين.. يسبب زيادة بنوع من الدهون ترتبط بأمراض خطيرة

دراسة جديدة..التدخين قد يزيد من دهون البطن الخطيرة

Matt Cardy/ دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- نقطة سوداء أخرى تُضاف إلى سجل التدخين: قد يسبب زيادة بنوع من الدهون في الجسم ترتبط بأمراض خطيرة، بحسب ما توصلت إليه دراسة جديدة نُشرت في مجلة الإدمان (Addiction)، الخميس.

وأظهرت الدراسة أنّ البدء بالتدخين وممارسته مدى الحياة يرتبط بزيادة الدهون في منطقة البطن.

وقال مؤلف الدراسة الرئيسي الدكتور جيرمان كاراسكيلا، عالم الأوبئة والأستاذ المساعد بمعهد كارولينسكا في السويد، إن التحليل الإضافي أظهر أنّ الزيادة قد تكون في الدهون الحشوية.

وبحسب ما ذكرته عيادة كليفلاند، تُعتبر الدهون الحشوية غير مرئية لأنها تحيط بأعضائك داخل بطنك. ومن الطبيعي والصحي أن تشكل حوالي 10% من إجمالي الدهون في الجسم. ومع ذلك، فإن الكثير من الدهون الحشوية قد تسبّب الالتهابات، ما يساهم في الإصابة بالأمراض المزمنة.

قال كاراسكيلا لـCNN إن "موقعها وطريقة تفاعلها مع وظائف الجسم يجعلها خطيرة بشكل خاص. لأن هذا النوع من الدهون يرتبط جدًا بأمراض القلب والسكري من النوع الثاني وغيرها من الحالات الأيضية".

وأشار إلى أنّ النتائج تظهر الحاجة إلى بذل جهود واسعة النطاق لمنع التدخين والحدّ منه.

وأفاد كاراسكيلا في بيان أنّ "الحد من أحد المخاطر الصحية الرئيسية بين السكان سيؤدي، بشكل غير مباشر، إلى تقليل خطر صحي كبير آخر".

علاقة سببية أجرى فريق البحث تحليلًا إحصائيًا يُعرف بالتوزيع العشوائي المندلي الذي يستخدم الاختلافات الجينية لدراسة كيفية تسبب السلوكيات أو البيئات بنتائج صحية مختلفة.

وأوضح كاراسكيلا أنه "من خلال فحص البيانات الجينية يمكننا استنتاج ما إذا كانت العلاقة سببية أم لا، وتتجاوز الارتباطات".

من جهته رأى نافيد ستار، أستاذ طب القلب والأوعية الدموية بجامعة غلاسكو في اسكتلندا، غير المشارك في الدراسة، أنّ الأخيرة أنجرت بشكل جيد، ورغم أنها تقدم دليلًا قويًا على أنّ التدخين وزيادة الدهون في البطن لهما علاقة سببية، وليس مجرد علاقة ارتباطية،.....

لقراءة المقال بالكامل، يرجى الضغط على زر "إقرأ على الموقع الرسمي" أدناه

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة نبض ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من نبض ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا