الارشيف / صحة / اليوم السابع

5 عادات يجب تجنبها بعد سن الـ60 أهمها.. الكسل وزيادة الوزن

يقدم موقع  Eat this Not That بعض النصائح المهمة للتمتع بحياة سعيدة ونشطة وصحية بعد سن الــ60، حيث يعتمد البقاء بصحة جيدة على فترة الصحة بقدر ما يعتمد على العمر، ففي حين أن العديد من العوامل خارجة عن السيطرة "على سبيل المثال العوامل الوراثية"، يمكن أن تؤثر التغييرات والعادات البسيطة في نمط الحياة بشكل إيجابي على الصحة في أي عمر، ولكن بشكل خاص لكبار السن.

أكد دانيال ليبرمان، أستاذ علم الأحياء التطوري البشري في جامعة هارفارد: "في الماضي، كان بمجرد أن تمرض بشدة، كان يمكن أن تموت، ولكن مع علاجات اليوم، يمكننا إبقاء المرضى على قيد الحياة لعقود"، والتمتع بالصحة أيضا وذلك من خلال السيطرة على المرض، مضيفا، إنه يبلغ متوسط العمر الافتراضي في الولايات المتحدة 77 عامًا، بينما يبلغ متوسط العمر الصحي 63 عامًا، مشيرًا إلى أنه يجب أن نتوقف عن التركيز كثيرًا على مدى الحياة ونركز أكثر على الفترة الصحية."

اوضحت البروفيسورة ليندا شنايدر أنه "بالنسبة لأولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 65 و74 عامًا، يعاني حوالي 18% من إعاقة واحدة على الأقل، في حين أن ما يقرب من 25% من الأشخاص، الذين تتراوح أعمارهم بين 75 عامًا أو أكثر يعانون من نوع من الإعاقة"، إن التركيز على العادات الصحية والقضاء على العادات الضارة أمر أساسي للتمتع بسنوات من الصحة الجيدة "الخالية من الأمراض المزمنة والشيخوخة".

وأوضحت، إن الحفاظ على نظام غذائي صحي متوازن مع ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة والمنتظمة ودون تدخين هو أضمن طريقة لتعزيز فترة الصحة والحد من ظهور معظم الأمراض"، مؤكدة أن "حمية البحر الأبيض المتوسط لها دعم واسع إلى حد ما في تعزيز الصحة.

أهم العوامل التي تؤدى الى الإصابة بالأمراض في سن ما بعد الــ 60..

1. الكسل

إن السماح للنفس بالانزلاق إلى نمط حياة خامل بشكل متزايد مع التقدم بالعمر أمر مروع لصحة الإنسان، حتى إن بعض الخبراء يقولون إن الجلوس بشكل مستمر يمثل تهديدًا للصحة مثل التدخين، يرتبط عدم الحركة بشكل كافٍ بالشيخوخة المبكرة.

2 . زيادة الوزن

يمكن أن يعود الاهتمام بالحفاظ على وزن صحي بنتائج إيجابية بشكل حاسم بعد سن الستين، تقول ديانا ليكالزي، اختصاصية تغذية، يمكن أن تتراكم الكيلوجرامات مع التقدم في العمر وتؤدي إلى زيادة الوزن أو حتى السمنة، لذا، ينبغي تناول المزيد من البروتين والالتزام بممارسة التمارين الرياضية في إطار العوامل الأساسية لدعم صحة العضلات والعظام في أي عمر.

3. نظام غذائي غير صحي

مهما كان عمر الشخص، يمكن لنظام غذائي صحي ومغذي أن يطيل حياتك، تظهر الأبحاث أن حمية البحر الأبيض المتوسط يمكن أن تساعد في خفض معدلات الإصابة بأمراض القلب وإطالة العمر.

4 . القبول بتراجع وظيفة الدماغ

إن العديد من الأشخاص، الذين تبلغ أعمارهم 60 عامًا إما متقاعدون أو يتطلعون إلى التباطؤ، في حين أن هذا يمكن أن يقدم العديد من الفوائد (مثل قضاء المزيد من الوقت مع الأصدقاء والأحباء) فمن الأهمية بمكان عدم السماح لصحة الدماغ بالتدهور خلال هذه الفترة، تشير الدراسات إلى أن التقاعد يمكن أن يحول الدماغ إلى "هريسة" - وجدت دراسة بريطانية تتبع 3400 موظف حكومي أن ذاكرتهم قصيرة المدى تراجعت بنسبة 40% أسرع بعد التقاعد.

5. العزلة عن الأصدقاء والعائلة

إن الحفاظ على علاقات صحية مع الأصدقاء والعائلة مع التقدم في العمر أمر مهم للصحة والسعادة، تؤكد الدراسات العلمية ما هو معروف للكثيرين غريزيًا، بأن كون الشخص جزءًا من مجتمع أمر بالغ الأهمية للصحة العقلية والجسدية، تقول بوني بيتس، اخصائية نفسية، إن "العلاقات الإيجابية يمكن أن تكون بنفس أهمية التغذية والنشاط البدني لصحتنا ورفاهيتنا، وعلى الرغم من أن العلاقات مع الآخرين قد تتطور بمرور الوقت، فإن الحفاظ على شبكة اجتماعية قوية مع تقدمنا في العمر يمكن أن يساهم في حياة أطول وأكثر صحة.

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا