الارشيف / اخبار / اليوم السابع

حصاد 2022.. مركز الشيخ زايد بالأزهر يستقبل 3 آلاف طالب من 75 جنسية

واصل مركز الشيخ زايد لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها بجامعة الأزهر بمدينة نصر، الفعاليات  والأنشطه  التي يعقدها المركز بمشاركة قياداته ومعلميه ومعلماته، بما يسهم في تطوير الأداء وإثراء العملية التعليمية وخدمة الطلاب والطالبات الدارسين بالمركز.

 

فاستقبل المركز في عام 2021/2022 نحو 3000 طالب من 75 جنسية حول العالم، أبرزهم من تايلاند وماليزيا وإندونيسيا ونيجيريا، ويمر الطالب خلال دراسته بسبعة مستويات وهي كالتالي.:

1_المبتدئ الأول 

2_المبتدئ الثانى

3_المتوسط الأول 

4_المتوسط الثاني

5_المتقدم الأول 

6_المتقدم الثاني

7_المستوى المتميز 

ويختص المستوى السابع بتدريس الطالب الموضوعات المرتبطة بدراسته الجامعية  .

 

 

 تزامنًا مع اليوم العالمي للغة العربية والذي يوافق الثامن عشر من ديسمبر، أطلق مركز الشيخ زايد حملة (اللغة العربية.. حصن وحياة)، تأكيدًا على أن اللغة العربية هي الحصن الذي يقف سدًّا منيعًا أمام الجماعات المتطرفة التي تفسر النصوص الدينية حسب أهوائها ولخدمة أغراضها، وبرهانا على أن اللغة العربية تعد من أهم الحصون التي تحمي مستقبلنا من فقدان الهوية وتحافظ على انتمائنا لديننا الحنيف وأمتنا العربية، وشارك بالحملة العديد من طلاب المركز من مختلف الجنسيات، وكذلك العديد من رؤساء فروع المنظمة بالخارج، والعديد  من علماء وأئمة العالم الإسلامي.

 

*معرض الكتاب*

 

في إطار الدور التنويري والتثقيفي للمساهمة  في نشر الفكر الوسطى المستنير للراغبين في التزود بالثقافة الإسلامية ونشر الوسطية الإسلامية  السمحاء، نظم مركز الشيخ زايد لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها معرضاً للكتاب، تحت رعاية المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، وذلك بالتعاون مع المجلس الأعلى للشئون الإسلامية التابع لوزارة الأوقاف المصرية.

 

 وفي المعرض تم عرض بعض الموسوعات بلغات أجنبية مثل اللغة الأوردية والأندونيسية، واللغة السواحيلية، ولغة الهوسا، ولغة الباشتو، واللغة الفارسية، واللغة العبرية والأسبانية، والألمانية، والروسية، والإنجليزية والفرنسية، مثل موسوعة المنتخب في تفسير القرآن الكريم بكل اللغات، مع تخفيضات وصلت  إلى  50 % طوال فترة المعرض وبأسعار في متناول الطلاب.

 

 

*أنشطة ثقافية وترفيهية*

 

 في إطار خطة مركز الشيخ زايد بالجمع بين التعليم والترفيه، والخروج عن النمطية، من خلال دمج الطلاب في أنشطة لا صفية، وأنشطة تعليمية ذات مغزى، وتحفيزهم على تعلم أفضل الأمور التى تهدف إلى تزويد ثقافتهم المعرفية بالجديد من المعلومات والأفكار الهامة، كما نظم المركز العديد من الرحلات الترفيهية الثقافية، فقام الطلاب برحلة إلى المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، وذلك في إطار حرص المركز على تعريف الطلاب الحضارة المصرية القديمة باعتبارها أحد عناصر القوة الناعمة المصرية، كذا زار الطلاب العديد من الأماكن والمزارات السياحية وغيرها من الرحلات  التي تعمل على تعزيز التنمية الشاملة للطالب، وتنمية الجانب الجماعي والتعاون وروح الفريق وتنمية روابط الألفة والمحبة بين الطلاب .

 

*مشاركات في مؤتمرات وندوات محلية و دولية*

 

شارك عدد من أعضاء هيئة التدريس بالمركز في العديد من  الندوات والمؤتمرات المحلية والدولية، بهدف اكتساب الخبرات، والتعرف على أفكار تساهم في تطوير التعليم وتقديم برامج تعليمية مختلفة.

 

 

*ورش عمل لتطوير المهارات*

 

 واصل المركز فعاليات ورش العمل التي يعقدها بمشاركة معلمي ومعلمات المركز، من أجل بحث سبل تطوير الأداء، بما ينعكس إيجابيا  علي العملية التعليمية، ويسهم في إثرائها لصالح الطلاب، فعقد المركز ورش عمل تناولت كيفية تطوير مهارات القراءة، الإستماع، التحدث، وتأتي هذه الورش بهدف الوقوف على المستجدات في مجال التعليم وتبادل الخبرات.

 

*تدريب المعلمين الجدد*

 

يقدم المركز برنامجا أكاديميا صُمم خصيصاً للمُعلمين حديثي العهد بمجال التدريس  لتأهيلهم وإكسابهم المهارات والخبرات اللازمة بشكل كافٍ عند الإقدام على العمل بمجال التدريس، ويهدف البرنامج إلى تأهيل المعلمين مهنياً وفقاً لمعايير الرُخصة الدولية للمعلمين.

 

ويتضمن البرنامج العديد من النقاط المهمة التي تركز علي كفاءة صياغة الأهداف التعليمية، وكفاءة استخدام الوسائل التعليمية، وكفاءة استراتيجية استقبال وتوجية الأسئلة، وغيرها من الأهداف، إيماناً من المركز بأن أساليب التدريس متغيرة والمجتمع متطور وغير ثابت، وخبرة المعلم يجب أن تزداد يوما بعد يوم، وهذا يستلزم أن يكون المعلم متابعا لكل ما هو جديد ومتطورا في مهاراته وأساليبه.

 

جدير بالذكر أن مركز الشيخ زايد لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، منذ تأسيسه عام 2010، يهدف إلى تعليم اللغة العربية الفصحى لغير الناطقين بها؛ طبقا لمعايير الجودة العالمية، وتوفير أفضل الإمكانات من الهيئة التدريسية والخبراء المؤهلين من خلال التوسع في استخدام الوسائط والتقنيات الحديثة، كما أنه مركز معتمد لتدريب وتأهيل معلمي اللغة العربية.

 

 


انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا