عرب وعالم / اليوم السابع

الكونجرس يعد شركات التكنولوجيا بمزيد من القيود فى 2023.."CNBC" تكشف التفاصيل

بعد أيام من تمرير الكونجرس الأمريكي مشروع قانون بدعم من الجمهوريين والديمقراطيين يحظر استخدام تطبيق تيك توك للأجهزة الحكومية، يقول المشرعون إنهم يتطلعون إلى مزيد من التنظيم لشركات التواصل الاجتماعي في العام الجديد.

وفقا لسى إن بي سي، أعرب المشرعون ومدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر وراي عن مخاوفهم من أن هيكل ملكية TikTok قد يجعل بيانات المستخدم في الولايات المتحدة عرضة للخطر ، نظرًا لأن الشركات الموجودة في الصين مطالبة بموجب القانون بتسليم معلومات المستخدم إذا طلبت الحكومة ذلك.

وقالت TikTok مرارًا وتكرارًا إن بيانات المستخدم الأمريكية الخاصة بها لا تستند إلى الصين ، على الرغم من أن هذه التأكيدات لم تفعل سوى القليل لتخفيف المخاوف.

وقارن النائب مايك جالاجر، تيك توك بـ "الفنتانيل الرقمي" في مقابله مع قناة NBC قائلا انه يعتقد أنه يجب توسيع الحظر المفروض على التطبيق على المستوى الوطني.

وقال: "إنها تسبب الإدمان ومدمرة للغاية نحن نرى بيانات مقلقة حول التأثير المدمر للاستخدام المستمر لوسائل التواصل الاجتماعي ، لا سيما على الشباب والشابات هنا في أمريكا".

وصرحت فرانسيس هوجين الموظفة السابقة في فيس بوك عن المخالفات أنه نظرًا لأن منصات وسائل التواصل الاجتماعي مثل TikTok و Twitter و YouTube تعمل باستخدام خوارزميات مماثلة ، يجب على المنظمين الضغط من أجل مزيد من الشفافية حول كيفية عملها كخطوة أولى.

قالت هاوجين إنها تعتقد أن معظم الناس لا يدركون مدى بعد الولايات المتحدة عندما يتعلق الأمر بتنظيم وسائل التواصل الاجتماعي، وقالت في مقابلة NBC: "هذا كما لو عدنا في عام 1965 ، ليس لدينا قوانين حزام الأمان حتى الآن".

فشل الكونجرس في تمرير العديد من القوانين الأكثر عدوانية التي تستهدف التكنولوجيا في عام 2022 ، بما في ذلك تشريعات مكافحة الاحتكار وإجراء يفرض حواجز حماية جديدة لحماية الأطفال عبر الإنترنت الا انه حقق تقدمًا هذا العام أكثر مما كان عليه في الماضي نحو مشروع قانون حل وسط بشأن معايير الخصوصية الوطنية ، ولكن لا يزال هناك مجموعة مختلطة من قوانين الولاية التي تحدد كيفية حماية بيانات المستهلك.

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا