الارشيف / اقتصاد / نبض

تدهور قطاع العقار الصيني يشتد .. «كانتري جاردن» أمام حالة تعثر ومخاطر إفلاس

تدهور قطاع العقار الصيني يشتد .. «كانتري جاردن» أمام حالة تعثر ومخاطر إفلاس

قررت وكالة موديز تخفيض التصنيف الائتماني طويل الأجل لشركة التطوير العقارية الصينية كانتري جاردن من Caa1 إلى Ca، مع الإبقاء على النظرة المستقبلية سلبية، وفقا لـ"بلومبيرج"

وبحسب الوكالة، فإن درجة التصنيف Ca تتسم بالمضاربة العالية، ومن المرجح أن تكون في حالة تعثر أو قريبة جدا منه، ويعد هذا التصنيف قبل الأخير ضمن تضنيفات موديز

وتقول وكالة موديز "إن تخفيض التصنيف مع توقعات سلبية يعكس السيولة المحدودة لشركة كانتري جاردن وزيادة مخاطر التخلف عن السداد، فضلا عن احتمالات التعافي الضعيفة لحملة سندات الشركة"

وتتفاوض "كانتري جاردن"، إحدى أكبر مجموعات التطوير العقاري في الصين، مع دائنيها لإعادة جدولة مدفوعات مستحقة عليها سعيا إلى تفادي تعثر في السداد، خلال عملية تصويت حاسمة للشركة المثقلة بالديون بعد تسجيل خسائر قياسية في النصف الأول

وتقدر وكالة موديز أن الشركة ليست لديها مصادر نقدية داخلية كافية لمعالجة موعد استحقاق سنداتها الخارجية المقبلة، نظرا إلى ضعف مبيعاتها وديونها الكبيرة المستحقة على مدى 12 إلى 18 شهرا مقبلا

وتوقعت الوكالة أن تكون آفاق التعافي لحاملي السندات الخارجية لشركة كانتري جاردن منخفضة في حالة تخلف الشركة عن السداد، نظرا إلى ارتفاع ديونها

وفي أول أغسطس كانت موديز قد خفضت التصنيف الائتماني لشركة العقارات الصينية "كانتري جاردن" ثلاث درجات إلى Caa1 من B1، بعد تخلفها عن سداد فوائد سنداتها الدولارية

وبلغ حجم الالتزامات المالية للشركة نحو 1.4 تريليون يوان (199 مليار دولار) في نهاية العام الماضي، الأمر الذي يرفع من مخاطر الإفلاس العام للشركة، في حالة عدم سداد مستحقات هذا الأسبوع خلال 30 يوما

وعجزت المجموعة التي لطالما عدت متينة ماليا، مطلع الشهر عن سداد استحقاقي فوائد، في وقت يشهد القطاع العقاري الصيني أزمة غير مسبوقة في هذا البلد

وقد تجد كانتري جاردن نفسها رسميا متعثرة إذا لم تسدد استحقاقها عند انقضاء مهلة سماح من 30 يوما تنتهي في مطلع سبتمبر

كما تواجه الشركة استحقاق سندات قروض بقيمة إجمالية مقدارها 3.9 مليار يوان (500 مليون يورو) بعد بضعة أيام

وأمام الدائنين مهلة لبت اقتراح يقضي بتأجيل الاستحقاق، وكان من المقرر أن تتم عملية التصويت الجمعة غير أنها أرجئت.....

لقراءة المقال بالكامل، يرجى الضغط على زر "إقرأ على الموقع الرسمي" أدناه

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة نبض ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من نبض ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا