صحة / اليوم السابع

5 أطعمة تعزز المناعة وتساعد فى علاج حمى القش

حمى القش المعروفة أيضًا باسم التهاب الأنف التحسسي، مشكلة صحية شائعة تحدث عندما يبالغ الجهاز المناعي في رد فعله تجاه مسببات الحساسية الموجودة في الهواء، بشكل كبير، ووفقًا للخبراء، يمكن أن تنجم حمى القش عن مسببات الحساسية الموسمية مثل حبوب اللقاح والعشب، على مدار العام مثل عث الغبار وفراء الحيوانات، بحسب موقع تايمز ناو.

وتسبب حمى القش آلامًا شديدة في الجسم، وعيون دامعة وحكة، ودغدغة في الحلق، وسيلان واحتقان الأنف، يمكن لبعض الأطعمة التي تعزز المناعة أن تساعدك على التعافي بشكل أسرع أو حتى عدم الإصابة بالمرض.

وفقًا للخبراء، هناك بعض المكونات اليومية الموجودة في مطبخك، وتشمل:

أطعمة غنية بالكريستين

وهو عبارة عن صبغة نباتية ومضادات الأكسدة الفلافونويدية الموجودة في العديد من الفواكه والخضراوات، بما في ذلك:

الحمضيات مثل البرتقال

التفاح

البصل

بَقدونس

زيت الزيتون

العنب

الكرز الداكن

التوت الداكن

بروكلي

وفقًا للدراسات، يساعد الكيرستين في تخفيف الحساسية ويمنع الإنزيمات التي تساهم في الالتهاب، مثل الهيستامين.

الشيكولاته الداكنة

تحتوي الشيكولاتة الداكنة أيضًا على مادة الكيرستين، التي تساعد على تهدئة جهاز المناعة المفرط في التفاعل، ومع ذلك، وفقًا للخبراء، لا تنغمس في تناول الشيكولاتة الغنية بالسكر، وتناول الشيكولاتة التي تحتوي على نسبة 70% أو أكثر من الكاكاو فقط لإرضاء شهيتك للحلويات.

ويقول الأطباء إن الكاكاو يخفض أيضًا مستويات IgE، وهي الأجسام المضادة التي تسبب الحساسية، كما أن الشيكولاتة الداكنة غنية بالمغنيسيوم الذي يساعد على استرخاء العضلات وفتح الشعب الهوائية.

شاى البابونج

يساعدك شاي البابونج فى الحصول على نوم مريح ومتواصل، ما يسبب شفاء أسرع من الحساسية والمضاعفات المرتبطة بالحمى، لكن هذا المشروب المريح يساعد أيضًا في وقف العطس الناجم عن حمى القش، ويحتوي شاي البابونج على خصائص مضادة للالتهابات ومضادات الهيستامين، إلى جانب مركبات الفلافونويد، والتي يمكن أن تساعد في مكافحة الالتهاب.

أيضًا، وفقًا للخبراء، فإن استنشاق بخار البابونج يمكن أن يخفف الاحتقان خلال موسم حبوب اللقاح المرتفع.

الطماطم

من المعروف أن الطماطم من بين الخضراوات التي تحتوي على أعلى كميات من مضادات الأكسدة التي تساعدك على تقوية المناعة والابتعاد عن الالتهابات والحساسية، فالطماطم غنية بالليكوبين، وهو مضاد للأكسدة يعطي الطماطم لونها الأحمر ويقلل من أعراض الحساسية والالتهابات، كما أنها محملة بفيتامين C، ما يقلل من أعراض حمى القش.

البصل

يعتبر البصل عنصرًا أساسيًا في معظم المطابخ ويستخدم للنكهات في جميع أنواع المأكولات، ويمكن أن يساعد البصل في علاج حمى القش لأنه يحتوي على نسبة عالية من الكيرستين الذي يقلل من إنتاج الهستامين وأعراض الحساسية الموسمية، ويحتوي البصل أيضًا على مركبات أخرى مضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة.

ووفقًا للدراسات، يحتوي البصل الأحمر الخام على أعلى تركيز من الكيرستين، يليه البصل الأبيض والبصل الأخضر، حيث يقلل الطهي من محتوى الكيرستين في البصل، لذا للحصول على أقصى قدر من التأثير، تناول البصل نيئًا، أو يمكنك تجربتها في السلطات.

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا