السعودية / الفجر

لجنة عربية تصدر تقريرًا بشأن إجراءات وقف العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني

أصدرت لجنة المندوبين الدائمين المنبثقة عن مجلس جامعة الدول العربية، تقريرًا تضمن 19 إجراءً عمليًا في الإطار الاقتصادي والقانوني والسياسي والدبلوماسي، يمكن أن تقوم بها الدول العربية سواءً على المستوى الوطني أو على المستوى العربي، لوقف جريمة "الإبادة الجماعية" التي ترتكبها إسرائيل -القوة القائمة بالاحتلال- ضد الشعب الفلسطيني.
وأوضح مندوب دولة فلسطين الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير مهند العكلوك في بيان صادر عن المندوبية اليوم، أن جميع الإجراءات التي أقرتها اللجنة، إنما هي تنفيذ لنصوص وروح قرارات مجلس الجامعة على مستويات القمة والوزاري والمندوبين الدائمين، وقرارات المجالس الوزارية العربية المتخصصة، وتوصيات اللجان والفرق العربية العاملة في إطار جامعة الدول العربية، والمتعلقة بالقضية الفلسطينية.
وأفادت مندوبية فلسطين، بأن الإجراءات الواردة في تقرير اللجنة شملت: تجميد أو تعليق أو إلغاء الاتفاقيات الاقتصادية، ووقف جميع أنواع التعاملات التجارية والاستثمارات مع إسرائيل -القوة القائمة بالاحتلال- ومقاطعة جميع الشركات ومؤسسات الأعمال الضالعة في أنشطة داخل المستوطنات الواقعة في جميع أنحاء الأرض الفلسطينية المحتلة.
وأبانت بأن الإجراءات تضمنت وقف دعوة أو استقبال المسؤولين ورجال الأعمال الإسرائيليين -إن وُجد- والنظر في إغلاق المجال الجوي للدول العربية أمام الطيران المدني الإسرائيلي -إن وُجد- ووقف جميع النشاطات والفعاليات الثقافية والرياضية مع الاحتلال الإسرائيلي -إن وُجد-.
وأضاف أن التقرير أكد على ضرورة إعلان المنظمات والجماعات والحركات الإسرائيلية المتطرفة، التي تقتحم المسجد الأقصى، والمرتبطة بالاستيطان الاستعماري الإسرائيلي، بأنها "منظمات إرهابية" ووضعها على قوائم الإرهاب الوطنية العربية.
وأشارت مندوبية فلسطين إلى أن الإجراءات شملت كذلك تشكيل وفود عربية إغاثية تقود تدفق المساعدات الإنسانية والإغاثية والطبية لكامل قطاع غزة بالتنسيق والتعاون مع المنظمات الدولية، برًا وبحرًا وجوًا، تنفيذًا للتدابير المؤقتة التي أمرت بها محكمة العدل الدولية بتاريخ 26 يناير 2024، وتنفيذًا لقرار كسر الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة، الذي تبنته القمة العربية الإسلامية، التي عُقدت في الرياض بتاريخ 11 نوفمبر 2023.

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا