اخبار / اليوم السابع

محافظ الفيوم يوجه بسرعة إعداد توصيف شامل لقرية تونس

وجّه الدكتور أحمد الأنصارى، محافظ الفيوم، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة يوسف الصديق، بالتنسيق مع مدير التخطيط العمرانى بالمحافظة، بسرعة إعداد توصيف شامل مدقق لقرية تونس، على خرائط، بحيث توضح هذه الخرائط، الأراضى الفضاء والمبنية، وموقع كل قطعة، وإحداثياتها، ومساحتها، واستعمالاتها، ونسبها البنائية، وارتفاعاتها، وكذا مواقع الأنشطة الخدمية بالقرية، للوقوف على الضوابط والاشتراطات البنائية الجديدة التى تسهم فى الحفاظ على طبيعة القرية الريفية، وطرازها المعمارى، وهويتها البصرية، ويمنع التعديات على أراضيها الزراعية.


جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة المشكلة لوضع الضوابط والاشتراطات البنائية الخاصة بقرية تونس، الذى عُقد برئاسة المحافظ، وحضور الدكتور محمد عماد، نائب المحافظ، وأحمد شاكر، سكرتير عام المحافظة المساعد، والدكتورة منى سليمان، أستاذ التصميم المعماري والتنمية العمرانية بجامعة الفيوم، مستشار المحافظ للمشروعات والتنمية الحضرية، والدكتور محمد التونى، معاون المحافظ، والدكتورة شيرين محمد، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة يوسف الصديق، والمهندس محمد شعبان، مدير التخطيط العمرانى بالمحافظة.


خلال الاجتماع، استعرضت أستاذ التصميم المعمارى والتنمية العمرانية بجامعة الفيوم، مستشار المحافظ للمشروعات والتنمية الحضرية، المقومات الطبيعية، والبشرية، والعمرانية لقرية تونس، ونتائج دراسة الوضع الراهن بالقرية معمارياً وعمرانياً، كما استعرضت الضوابط والأحكام العامة والقوانين المنظمة، والاشتراطات البنائية المقترحة لقرية تونس والتى تتعلق بالنسب البنائية والردود، واستعمالات الأراضى، والارتفاعات، وعدد الأدوار للمبانى، والفتحات والواجهات، والطرق وعرض الشوارع، ونظم ومواد البناء والتشطيبات والألوان، والمداخل والتغطيات العلوية وفقاً للأنشطة المختلفة "سكنى – تجارى – دينى ...."، والنوافذ والزخارف ووحدات الإضاءة، وغيرها.


كما تم خلال الاجتماع، عرض خرائط توضيحية لأراضى أملاك الدولة غير المستغلة بالقرية، ووجه المحافظ، مسئول الدعم الفني بالمحافظة، بسرعة الانتهاء من تحديد إحداثيات ومساحة كل قطعة منها على الخريطة، وتسليمها لمستشار المحافظ للمشروعات والتنمية الحضرية، لتحديد الأنشطة التى يمكن استغلال هذه الأراضى بها، كما وجه المحافظ، مدير التخطيط العمرانى، بسرعة إعداد تقرير يوضح فروق المناسيب لأراضى قرية تونس والقطع المتاخمة لها على ساحل بحيرة قارون.


وأكد محافظ الفيوم، أن الاشتراطات البنائية الجديدة لقرية تونس، تهدف إلى تنظيم العمران، والحفاظ على الميزات النسبية، والطبيعة السياحية والبيئية المتفردة لقرية تونس، مشيراً أنه فور الانتهاء من الحصر الشامل لمبانى القرية واستعمالات الأراضين سيتم عمل جلسة حوار مجتمعي مع أهالي القرية لمناقشة الاشتراطات البنائية الجديدة المزمع تنفيذها بقرية تونس، للحفاظ على طرازها المعمارى وهويتها البصرية والسياحية.

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا