رياضة / بوابة فيتو

زغلول صيام يكتب: ربنا ما يقطعلك عادة يا حاج عامر! وهذا هو من أخفى خطاب نهائي أفريقيا!الثلاثاء 11/يونيو/2024 - 02:13 م كل العالم يحترم الأعياد الدينية ويمنع إقامة المباريات خلالها لأن من يعمل في الرياضة ليسوا آلهة فهم بشر مثلنا يحلمون بقضاء مناسبة العيد مع أسرهم وها نحن مقدمون على عيد الأضحى المبارك أعاده الله على مصرنا الغالية باليمن والبركات.

بات الحديث عن ضرورة احترام الأعياد الدينية في الدوري المصري لكرة القدم مكررا لدرجة الملل وكلما تحدثنا عنه زاد عناد المسئول الذي يضع جدول مباريات الدوري الممتاز.. وها نحن نكرر من جديد لعل وعسي أن يأخذ النائب أحمد دياب رئيس رابطة أندية الممتاز باله من أن هناك من لا يريد لهذه الرابطة النجاح.

 

كل العالم يحترم الأعياد الدينية ويمنع إقامة المباريات خلالها لأن من يعمل في الرياضة ليسوا آلهة فهم بشر مثلنا يحلمون بقضاء مناسبة العيد مع أسرهم وها نحن مقدمون على عيد الأضحى المبارك أعاده الله على مصرنا الغالية باليمن والبركات.

 

وأريد تفسيرا واحدا من السيد عامر حسين أو الحاج عامر حسين كما يحب أن ينادى، كيف ستكون هناك مباراة في الدوري في يوم العيد وهي مباراة طلائع الجيش والمقاولون العرب وهذا معناه أن اللاعبين وجميع الأجهزة الفنية ستقضي العيد في معسكر يوم عرفة ثم اللعب يوم العيد.

 

حدود علمي أنه لا يوجد لاعب واحد من هذا الفريق أو ذاك كان مرتبطا بمنتخبات وبالتالي كان يصح وضع المباراة أمس وليس اليوم، طب ما حضرتك وضعت مباراة بيراميدز وسموحة غدا رغم أن هناك عناصر كثيرة من بيراميدز في المنتخب الأول والأولمبي.

 

والله ما هي خناقة بقدر ما هي مناقشة وأنا لست من يهاجمون أشخاصا بقدر انتقاد قرارات ولربما الحاج لديه تفسير غير الموجود في العالم الذي يمارس كرة القدم.

 

من أخفى خطاب نهائي أفريقيا؟!

 

خلال الفترة الأخيرة وأثناء الانشغال بمعسكر المنتخب الوطني أصدر النادي الأهلي بيانا يسأل عن المتسبب في إخفاء خطاب نهائي أفريقيا وأنا هنا أرد على الأهلي من أن المتسبب في إخفاء الخطاب تم ترقيته أكثر من مرة وزاد مرتبه أربع خمس مرات وأصبح يتقاضى راتب ثلاثة أضعاف راتب أي وزير في جمهورية مصر العربية.

 

وهو الأمر الذي يجعلني أسرد حكاية لها علاقة بموضوع إخفاء الخطاب وهي أنه كان هناك موظف  في اتحاد الكرة اسمه الحاج فوزي غانم وهو حاج بحق وحقيقي تقدر تقول عليه إنه كمبيوتر وعمل بالاتحاد قبل أن يولد موظف من الموجودين الآن.

 

الحاج فوزي لم يختلف عليه مجلس إدارة اتحاد لأنه باختصار هو من يفتح باب الاتحاد ويغلقه يوميا ويعرف كل اللوائح ويعرف كل الأسرار والخطاب الذي يأتي من أي جهة يتم تصديره إلى صاحبه في التو واللحظة.

 

وعلاقته مع كل وسائل الإعلام فوق الاحترام ولكن لن تستطيع ان تأخذ منه معلومة مهما كنت فهو كاتم أسرار واستعان الاتحاد بمديرين سواء لواءات أو أساتذة جامعة أو كباتن ونجوم كرة لم يستطع واحد منهم أن يستغني عن فوزي غانم فهو الموظف الوحيد الذي يأمنه المجلس على كل أسراره ويحضر جميع الجلسات.

 

فوزي غانم هو نموذج للموظف الشريف المتفاني في عمله وحتى مع استحداث التكنولوجيا وأجهزة الكمبيوتر كان هو المحرك لكل شيء حتي جاء من جاء وبجرة قلم تخلص من رجل أفنى حياته في اتحاد الكرة دون النظر إلى الرواتب الضخمة التي يحصل عليها المدير.

 

تخيل أن علامة من علامات اتحاد الكرة مثل فوزي غانم يتم التعامل معه على أنه (خيل الحكومة) ويقولون له شكرا.. وشكرا عن شكرا تختلف.. لأن شكرا لفوزي غانم تحتاج إلى عرفان بفضل هذا الرجل الذي يملك في جعبته تاريخ الكرة المصرية.. شكرا لفوزي غانم تعني حفل تكريم يليق برجل قدم لاتحاد الكرة الكثير والكثير دون انتظار المقابل!!

 

نعم لو كان فوزي غانم موجودا اثناء خطاب الكاف ما كان تم اخفاؤه.. ولكن لو تفتح عمل الشيطان.. ولينعم من أخفى الخطاب بالترقيات وزيادة الراتب!! الوزارة قالت مين وحددته في التحقيقات ومحدش يقدر يقرب منه!!
 

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا