تكنولوجيا / اليوم السابع

ناسا تؤكد: رواد فضاء بوينج ستارلاينر "ليسوا عالقين" فى المدار

أصرت وكالة ناسا على أن رائدي فضاء ستارلاينر ليسوا عالقين في المدار بينما تواصل التحقيق في المشكلات المتعلقة بالدفعات الموجودة على المركبة الفضائية، والتي ترسو حاليًا في محطة الفضاء الدولية (ISS).

وفي السادس من يونيو ، حملت مركبة ستارلاينر رائدي الفضاء التابعين لوكالة ناسا سوني ويليامز وبوتش ويلمور إلى محطة الفضاء الدولية في أول رحلة مأهولة للمركبة، ولكن في الاقتراب النهائي من المحطة المدارية، أصبح من الواضح أن خمسة من محركات الدفع في المركبة لا تعمل بالطريقة الصحيحة.

تعمل الدفعات على الحفاظ على الاتجاه المناسب لكبسولة الطاقم وستكون حيوية لتوجيه مركبة Starliner نحو عودتها إلى الغلاف الجوي للأرض عندما تعود المركبة أخيرًا إلى المنزل، وتحقق الوكالة أيضًا في خمسة تسربات للهيليوم حدثت على متن مركبة ستارلاينر أثناء رحلتها إلى محطة الفضاء الدولية.

وفي مؤتمر صحفي ، قال ستيف ستيتش، مدير برنامج الطاقم التجاري التابع لوكالة ناسا: "أريد أن أوضح تمامًا أن بوتش وسوني ليسا عالقين في الفضاء".

وقال ستيتش إن الخطة تهدف إلى إعادة رائدي الفضاء إلى الأرض على متن سفينة ستارلاينر، وأنه ليس هناك عجلة من أمرهما لإعادتهما إلى المنزل.

وكانت المهمة الأصلية تقضي بقضاء ويليامز وويلمور حوالي أسبوع على متن المحطة، لكن وقتهما في المدار يقترب الآن من علامة الأربعة أسابيع مع عدم الإعلان عن موعد مستهدف لعودتهما.

فى أسوأ السيناريوهات، إذا رأى المهندسون أن حالة مركبة Starliner محفوفة بالمخاطر بحيث لا يمكن لرواد الفضاء السفر فيها، فمن الممكن أن يتمكن ويليامز وويلمور من العودة إلى المنزل على متن مركبة فضائية Crew Dragon التي تديرها شركة SpaceX.

وبدلاً من ذلك، يمكنهم الانتظار حتى يتم إعداد مركبة SpaceX Crew Dragon وإرسالها لهم بطريقة مشابهة لكيفية انتظار رائد فضاء ناسا فرانك روبيو ورائدي فضاء لمركبة فضائية روسية من طراز Soyuz بعد أن تعرضت المركبة التي سافروا عليها لأضرار أثناء رسوها في المحطة.

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا