المرأة / نبض

مجموعة #ديور Cruise 2025 تحتفل بالروابط القوية بين الدار واسكتلندا... وماريا غراتسيا كيوري تتبّع خطوات "كريستيان ديور" حول العالم

مجموعة #ديور Cruise 2025 تحتفل بالروابط القوية بين الدار واسكتلندا... وماريا غراتسيا كيوري تتبّع خطوات "كريستيان ديور" حول العالم

بعد 70 عامًا، عادت دار "ديور" Dior إلى اسكتلندا لتكرّم تراث وتاريخ هذا البلد مع الحفاظ على رموز الدار. وقد شكّلت مجموعة "كروز" 2025 بمثابة الدعوة الشعرية حيث يلتقي الماضي والمستقبل، للاحتفال بالروابط الفريدة والقوية التي تم تشكيلها منذ بدايات الدار. أعادت "ماريا غراتسيا كيوري" تصميم الصور الظلية الكلاسيكية لديور إلى بأسلوب حديث مع الفساتين والتنانير والتصاميم الفضفاضة، فكان عرض مجموعة "كروز" Cruise بالنسبة إلى المديرة الإبداعية للدار فرصة لتتبّع خطوات "كريستيان ديور" حول العالم.

مجموعة ديور Cruise 2025

إنّها رحلات بصريّة، تستحضر في كلّ مرة تجارب جديدة. في العام 1955، قدّم السيد "ديور" عمله في بيرثشاير، اسكتلندا، وتحديداً في قاعة الاحتفالات في فندق غلين إيغلز. وبرأي المديرة الإبداعيّة لمجموعات "ديور" Dior للنساء، بات هذا البلد الإطار السردي لمجموعة "ديور كروز" Dior Cruise للعام 2025 - التي تم الكشف عنها في حدائق قلعة دروموند - حيث تندمج الذكريات، ومصادر الوحي، والاقتراحات لتوليد الأشكال والتطريزات.

يكشف كلّ من وحيد القرن والشوك، وهما رمزان لاسكتلندا، عن إصدار غير مسبوق لنمط "ميل فلور" Millefleurs، ويتم تحويلهما إلى تطريز شعاريّ، ممّا يُشير إلى براعة هذه التقنية الاستثنائية، إذ إنّها لغة بحدّ ذاتها وشكل من أشكال الصمود والمقاومة. ويُعتبر التطريز شعاراً لـ"ماري ستيوارت"، ويتمّ التحدّث عنه في كتاب "كلير هانتر" الذي يحمل عنوان: Embroidering Her Truth: Mary, Queen of Scots and the Language of Power1.

تُزيّن خريطة لاسكتلندا بعض التصاميم في مجموعة "كروز" Cruise هذه، وتُجسّد رسم خرائط لمبادرات التعاون واللقاءات الثقافية المُعدّة خصيصًا لهذا العرض، على غرار الإشادة بالترتان: وفي هذا الصدد، كتب "كريستيان ديور" في كتابه The Little Dictionary of Fashion2: « إنّه على الأرجح القماش الفاخر الوحيد الذي يقاوم صيحات الموضة. » يأتي هذا القماش التاريخي بألوان مختلفة ويتمّ استخدامه على قصّة التنورة الاسكتلنديّة، فضلاً عن أنّه يُشكّل سمة جوهرية للمنطقة، ويستمر في تجاوز الموضة في الماضي والحاضر، من نشوء الحركة الرومانسيّة إلى ظهور.....

لقراءة المقال بالكامل، يرجى الضغط على زر "إقرأ على الموقع الرسمي" أدناه

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة نبض ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من نبض ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا