الارشيف / عرب وعالم / نبض

رغم تعنت إثيوبيا بسد النهضة.. المياه ستتدفق لمصر والسودان

رغم تعنت إثيوبيا بسد النهضة.. المياه ستتدفق لمصر والسودان

رغم تعنت واستفزازات إثيوبيا فيما يخص سد النهضة واتخاذها مواقف أكثر تشدداً في المفاوضات مع مصر والسودان لمنع وصول المياه إليهما، فإن كميات الأمطار التي تدفقت على بحيرة فيكيتوريا زادت عن الحد المتوقع، مما يسمح بمرور المياه إلى البلدين حتى مع قيام أديس أبابا بالتخزين الخامس المتوقع قريباً.

واقترب منسوب بحيرة فيكتوريا من مياه الأمطار من تحقيق رقم قياسي.

حيث سجلت حالة الأمطار على المنطقة الاستوائية حالياً معدلات مرتفعة، مثلما حدث في الموسم الماضي الأصغر من أكتوبر إلى ديسمبر 2023.

وجود المياه طوال العام في النيل في هذا السياق أوضح الخبير المصري، عباس شراقي، أن المياه تتدفق بشكل كبير في موسم الأمطار الحالي، الذي بدأ من مارس الماضي ويستمر حتى مايو القادم، خاصة أنه يمد نهر النيل بحوالي 15% من الإيراد السنوي.

وأضاف لـ"العربية.نت/الحدث.نت" أنه حسب الأرقام ومركز تنبؤات المناخ فقد بلغ منسوب بحيرة فيكتوريا 1136.79 م، ويتبق نحو 2 سم فقط للوصول إلى الرقم القياسي السابق وهو 1136.81 م والذي وصلت له البحيرة في 17 مايو 2020، مردفاً أنه من المتوقع أن يتجاوز هذا المنسوب أيضاً، خاصة أن موسم الأمطار لا يزال مستمراً حتى نهاية مايو القادم.

كما أفاد أنه غالياً ما يعقب زيادة الأمطار في المنطقة الاستوائية زيادة أيضاً على الهضبة الإثيوبية التي تساهم بحوالي 85% من إيراد نهر النيل السنوي، من خلال 3 أنهار رئيسية هي النيل الأزرق ونهر السوباط ونهر عطبرة، مؤكداً أن النظام المطري في منابع النيل، يضمن وجود المياه طوال العام في النيل.

وحول تطورات مخزون بحيرة سد النهضة، فكشف أنه تبين، وفقاً لأحدث الصور الفضائية، أن كمية المياه المخزنة في بحيرة سد النهضة ثابتة منذ نهاية يناير الماضي، حيث يعتمد تشغيل.....

لقراءة المقال بالكامل، يرجى الضغط على زر "إقرأ على الموقع الرسمي" أدناه

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة نبض ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من نبض ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا