عرب وعالم / نبض

ملك السويد وعد ب"عشاء" في روسيا وفر إلى تركيا

تفاصيل أكبر معركة دبابات في التاريخ!

الملك السويدي كان يعتقد أن قواته قادرة على هزيمة الجيش الروسي القيصري والوصول إلى موسكو بسهولة لإنهاء الصراع معها إلى الأبد. بدأ تشارلز الثاني عشر معركته مع روسيا بمحاولة اقتحام قلعة "بولتافا"، أحد معاقلها الرئيسة في المنطقة.

أراد السويديون السيطرة على "بولتافا" ما سيخلق تهديدا خطيرا على مدينة فورونيج، التي كانت في ذلك الوقت أكبر قاعدة للجيش والبحرية الروسية.

طالب تشارلز الثاني عشر بعد أن حاصر "بولتافا" حاميتها بالاستسلام، إلا أن الحامية المكونة من 6000 شخص رفضت بشكل قاطع، فأمر جيشه بالهجوم والسيطرة عليها.

أحبطت الحامية الروسية هجمات الجيش السويدي العديدة التي تزايدت مع تقدم القوات الروسية مهددة السويديين بالوقوع بين فكي كماشة.

مع دخول مفارز متقدمة من سلاح الفرسان الروسي المعركة، أصيب ملك السويد تشارلز الثاني عشر بجروح أثناء القتال وكاد أن يفقد حياته أكثر من مرة.

قبيل معركة بولتافا الرئيسة، بعث القيصر بطرس الأكبر برسالة إلى تشارلز الثاني عشر، اقترح فيها بأسلوب الفروسية التقليدية الدخول في معركة مبارزة رجل لرجل، إلا أن ملك السويد رفض العرض.

ملك السويد تشارلز الثاني عشر كان في ذلك الوقت يعقد آماله على مساعدة الأتراك العثمانيين أو البولنديين، إلا أن الآمال.....

لقراءة المقال بالكامل، يرجى الضغط على زر "إقرأ على الموقع الرسمي" أدناه

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة نبض ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من نبض ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا